«حوراء».. طفلة بلا ذراعين تعشق «العدالة»

«حوراء».. طفلة بلا ذراعين تعشق «العدالة»

لبت الطفلة حوراء البخيت 5 سنوات الدعوة بزيارة نادي العدالة والمشاركة في البرنامج الصحي «ساعة رياضية» الذي يقيمه النادي على مدار شهرين متتاليين، والطفلة ولدت بدون ذراعين وأنهت دراستها في الروضة وستنتقل للدراسة في المدرسة الابتدائية مع بداية الموسم الدراسي الجديد.

بدوره، تحدث جدها سلمان الحبيب عنها وقال: «حوراء» طفلة ذكية وتحب الرياضة وخاصة كرة القدم، وتحب نادي العدالة من بين أندية المملكة، ومنذ فتح المدرجات للعوائل في ملاعب المملكة لم تفوت أي مباراة لنادي العدالة، كانت حريصة كل الحرص على الحضور ومؤازرة فريق نادي العدالة وأنا شخصياً من يصحبها للملعب، وبسبب عدم وجود ذراعين تساند العدالة بصوتها، هي مولعة بالعدالة، لكن الله سبحانه وتعالى أخذ شيئا وأعطى شيئا، فهي الآن تستخدم قدميها في الأكل والشرب والكتابة وارتداء الملابس، وبحسب الأطباء فإنه لا يمنع من تركيب ذراعين اصطناعيين لها لتعيش حالها حال غيرها من البشر، والأمل موجود في الحصول على ذلك، هي لها مراجعات الآن في مستشفى الملك فيصل بالرياض، وتم تسليمها أطرافا صناعية مؤقتة يتم تركيبها على الصدر لكنها لم تناسبها لثقلها.


وأضاف: الطفلة تحب ممارسة اللعب خاصة الألعاب الرياضية، حيث من ضمن ألعابها الكرة ولاحظت عليها أنها تمتلك موهبة، وهي تؤكد أنها ستكون لاعبة مبدعة مستقبلاً.

وأشار إلى أنها لم تكتف بحضور مباريات نادي العدالة، بل إنها تحضر تمارين فريق العدالة بملعب النادي بين فترة وأخرى، وستعود لحضور مباريات العدالة بعد زوال جائحة كورونا بإذن الله تعالى، ومن ذكرياتها في النادي التقاط الصور مع اللاعبين بالنادي سواء الأجانب أو المحليين، ولا تغادر النادي إلا بعد التقاط الصور أيضا مع رئيس مجلس الإدارة سعادة المهندس عبدالعزيز المضحي.

وفي نهاية الزيارة تم تسليم الطفلة العديد من الهدايا المتنوعة المقدمة من النادي، تناوب على توزيعها رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس ونجوم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي.
المزيد من المقالات
x