ممارسات مخالفة تغلق 11 محلا وسط الدمام

سوء حفظ وتخزين الأطعمة وعمال دون شهادات صحية

ممارسات مخالفة تغلق 11 محلا وسط الدمام

الخميس ٢٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
رصدت بلدية وسط الدمام، التابعة لأمانة المنطقة الشرقية، يوم أمس الأول، عددا من الممارسات المخالفة للإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، في الأسواق والمحلات التجارية والمطاعم التابعة لها.

وحررت البلدية مخالفات عدم التزام بالإجراءات الاحترازية، وسوء تخزين وحفظ الأطعمة، إضافة إلى ضبط عمال بلا شهادات صحية، ورافقت «اليوم» طاقم بلدية وسط الدمام فيما يزيد على 7 ساعات على مدى يومين.


خطط إستراتيجية

وأكد رئيس بلدية وسط الدمام م. عبدالله الشمري تنفيذ توجيهات أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، بضرورة تكثيف الجولات الرقابية، مشيرا إلى أن الجولات الرقابية على الأسواق والمحال التجارية والمطاعم مستمرة، وهذا ضمن الخطط الإستراتيجية التي تنفذها البلدية، من خلال طواقمها.

بيئة صحيةوأضاف إن هذه الجولات تستهدف التأكيد على أهمية التزام كافة المحال بتطبيق الإجراءات الاحترازية، والعمل على توفير كافة المواد اللازمة، لتحقيق وسائل الصحة العامة، في ظل ما يشهده العالم من تفشي جائحة فيروس «كورونا»، الأمر الذي دعا إلى المساهمة في رفع درجة الوعي، تحقيقا لبيئة صحية خالية من الأمراض.

أنظمة ولوائح

ونوه م. الشمري بأن البلدية وقفت على عدد من المطاعم والمحال، التي ثبتت مخالفتها للأنظمة واللوائح الصحية، من سوء حفظ وتخزين الأطعمة، وطريقة التحضير، مشيرا إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، وإتلاف كميات منها.

وتابع: «شهدت الجولات إغلاق مطاعم، لم يثبت وجود شهادات صحية للعاملين فيها، ما دعا الطاقم الصحي لتحرير مخالفة، حيث تم إغلاق 11 محلا في يومين».

استعدادات مبكرةوبيَّن أن بلدية وسط الدمام مستعدة منذ وقت مبكر، لتنفيذ الجولات الرقابية، بوضع خطط وإستراتيجيات خاصة، من أجل العمل بشكل مستمر، خاصة في أيام شهر رمضان المبارك، لمتابعة المحلات والأسواق، ومدى التزامها بالإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس «كورونا»، والاهتمام بصحة أفراد المجتمع والمستفيدين، منوها بأن هناك عددا كبيرا من المحلات، التي يثنى على جهودهم واحتياطاتهم وخلوهم من الملاحظات.

تحقيق الأهدافوأشار إلى أن الجولات الرقابية حققت الهدف المرجو، للحد من انتشار فيروس «كورونا»، مضيفا: «نحرص على متابعة كافة المحال التجارية، حتى بعد تطبيق النظام، وتسعى بلدية وسط الدمام، من خلال الجولات، إلى أهمية اتباع وتطبيق كافة الأنظمة والتعليمات، التي نصت عليها الجهات المعنية».التزام المنشآتوأكد م. الشمري أن بلدية وسط الدمام تشرف على 24 ألف منشأة صحية وغير صحية، مثل المواد الغذائية، ومحال بيع الجوالات، وغيرها من المحال، مشددا على أهمية التزام كافة المنشآت التجارية بالطاقة الاستيعابية، والتأكيد على توفير ملصقات تتعلق بالتوعية، كالتباعد الاجتماعي، وتحميل وتفعيل تطبيق «توكلنا»، وارتداء الكمامات، وتطهير الأسطح، وأن يكون العدد المسموح في المحل بما لا يتجاوز عن المساحة المحددة في نسبة الامتثال للمنشأة الذاتي، وكذلك فيما يخص مراكز المواد الغذائية فيجب الالتزام بأهمية تطهير العربات والأسطح وغيرها من الإجراءات.

وشدد على أهمية التزام الجميع من أفراد وأسر وكافة أفراد المجتمع بما يحفظ صحة الجميع وأهمية التعاون المنشود من أجل الوقاية.
المزيد من المقالات
x