الجامعة العربية : التهجير القسري للفلسطينيين "تطهير عرفي خطير"

الجامعة العربية : التهجير القسري للفلسطينيين "تطهير عرفي خطير"

الخميس ٢٢ / ٠٤ / ٢٠٢١


أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات جريمة تهجير عائلات من منطقة الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة لإحلال المستوطنين مكانهم استمرارًا لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين من المدينة.


وعدّت الجامعة العربية، في بيان لها اليوم، أن ما يحدث في مدينة القدس وتحديدًا بحي الشيخ جراح، جريمة حرب وتطهير عرقي خطيرة في سلسلة الجرائم المتواصلة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني منذ عقود في سياق استمرار العدوان السافر والممنهج والمتصاعد الذي يستهدف الشعب الفلسطيني ووجوده وحقوقه بشكل خطير وغير مسبوق، واستمرارًا لسياسة التهجير القسري للفلسطينيين من المدينة.

وطالبت المجتمع الدولي بأن يقف أمام مسؤولياته لوضع حد فوري لهذا العدوان بحق الشعب الفلسطيني ومدينة القدس، والتصدي لجرائم الاقتلاع والترحيل القسري بصورة سريعة وحاسمة، مؤكدة أهمية دعم المجتمع الدولي للجهود الفلسطينية الأردنية المشتركة وتقديم كل عون مستطاع في متابعة قضية حي الشيخ جراح والتصدي لتهجير العائلات منها.

ودعت الجامعة العربية المجتمع الدولي ومؤسساته إلى إعمال قواعد القانون الدولي وضمان توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ضد جرائم الحرب الذي تقترفها إسرائيل في المدينة وإجبارها على وقف هذه الجرائم ومسائلتها ومحاسبتها عليها خاصة وأن الإفلات الدائم من العقاب والمساءلة هو تشجيع لكي يواصل الاحتلال جرائمه بكل ما يرتبه ذلك من تداعيات وانعكاسات على الأمن والاستقرار في المنطقة.
المزيد من المقالات
x