موسم مارتينيز انتهى مع النصر

الصليهم يعود أمام الوحدات

موسم مارتينيز انتهى مع النصر

الخميس ٢٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
يخضع الأرجنتيني بيتي مارتينيز لاعب النصر، لعملية جراحية يوم غدٍ الجمعة في برشلونة، لتثبيت الرباط الجانبي للركبة، وسيخضع بعدها لبرنامج علاجي وتأهيلي يمتد لنحو ستة أشهر قبل العودة مجددًا للتمارين، مما يعني أن النصر لن يستعيد لاعبه قبل أواخر أكتوبر المقبل، وبعد بداية الموسم الرياضي الجديد بنحو ثلاثة أشهر.

وكان اللاعب قد تعرض للإصابة أمام الأهلي في الجولة الثالثة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي جرت في 11 مارس الماضي، ولازم بعدها العيادة الطبية، لكن الأربطة لم تستجب للعلاج الطبيعي، فتقرر إرساله إلى برشلونة يوم الأحد الماضي، وتم عرض إصابته على الجراح العالمي رامون كوجات يوم الثلاثاء، وبعد نتائج الكشف النهائي أكد إجراء العملية.


ويُعد كوجات أحد أشهر الأطباء بأوروبا، في اختصاص جراحة العظام وإصابات الركبة، وسبق له علاج العديد من أبرز نجوم العالم، مثل قائد برشلونة ليونيل ميسي، وزميليه السابقين بالفريق الكتالوني تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا.

ميدانيًا، استأنف النصر تدريباته على ملعبه تأهبًا لمواجهة فولاذ خوزستان الإيراني يوم غدٍ الجمعة، على ملعب مرسول بارك، وهي المباراة التي يسعى من خلالها للفوز للبقاء في صدارة مجموعته الرابعة، وسيفتقد النصر جهود نجم وسطه عبدالمجيد الصليهم بعدما أثبتت أشعة الرنين المغناطيسي التي أجريت له وجود التهاب في الركبة يحتاج معه للعلاج والتأهيل لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أيام.
المزيد من المقالات
x