الرئاسة التشادية تعلن رسميا اختيار نجل ديبي رئيسا للبلاد

الرئاسة التشادية تعلن رسميا اختيار نجل ديبي رئيسا للبلاد

الخميس ٢٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
أعلنت الرئاسة التشادية، أمس الأربعاء، على موقعها الإلكتروني «ميثاق انتقالي» تضمن تعيين الجنرال محمد إدريس ديبي مهام رئيس الجمهورية خلفًا لوالده الذي قُتل في اشتباكات مع متمردين.

وتولى الجنرال محمد إدريس ديبي رئاسة المجلس العسكري الانتقالي الذي تأسس الثلاثاء، عقب وفاة والده إدريس ديبي.


يُذكر أن الجنرال محمد إدريس ديبي، ضابط في الجيش التشادي، ويترأس المديرية العامة لجهاز الأمن لمؤسسات الدولة، المعروفة لدى التشاديين بالحرس الرئاسي.

كذلك فإن الرئيس الجديد البالغ 37 عامًا، سيكون «القائد الأعلى للقوات المسلحة» في تشاد، وتدرّج الجنرال محمد في الوظائف العسكرية حتى رقّاه والده إلى رتبة جنرال بأربعة نجوم وهو في الثلاثين من عمره، ثم عيّنه والده قائدًا للحرس الجمهوري.

وشارك محمد إدريس ديبي المشهور بلقب (محمد كاكا) في قيادة القوات التشادية بالتحالف مع القوات الفرنسية في العديد من المعارك ضد المتمردين والإرهابيين، كجماعة الأنصار وبوكو حرام الإرهابيتين.

وكان الجنرال محمد قائدًا للقوات التشادية في معركة إيفوغاس، التي انتصر فيها التحالف الفرنسي التشادي على المتمردين شمالي مالي عام 2018.

وكان محمد قد عيّن، الثلاثاء، بموجب مرسوم 14 جنرالًا آخرين قريبين جدًا من والده الراحل في المجلس الانتقالي، وهي الهيئة المسؤولة عن تنظيم الانتقال لمدة 18 شهرًا حتى إجراء «انتخابات حرة وديموقراطية».

وأكد المجلس العسكري في تشاد، أمس الأربعاء، مواصلته العمل على مكافحة الإرهاب، وذلك بعد مقتل الرئيس ديبي.

وقال المجلس العسكري في مؤتمر صحفي، إنه يضمن الالتزام بالمواثيق الدولية، وشدد على أنه سيسلم السلطة لحكومة مدنية. وجدّد المجلس الدعوة للحوار بين مختلف الأطراف المتنازعة في البلاد، والاستمرار في العمل على مكافحة الإرهاب.
المزيد من المقالات
x