المملكة مجددا عضوا بـ«تنفيذي» حظر الأسلحة الكيماوية

المملكة مجددا عضوا بـ«تنفيذي» حظر الأسلحة الكيماوية

الأربعاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢١
انتخبت المملكة مجدداً أمس الثلاثاء، لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية للفترة من 2021 - 2023 عن مجموعة آسيا خلال أعمال المؤتمر الخامس والعشرين للدول الأطراف في الاتفاقية بمدينة لاهاي الهولندية.

وبحسب «واس»، أعرب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى هولندا المندوب الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية زياد العطية، خلال المؤتمر المنعقد في الفترة من 20 إلى 22 أبريل الجاري، عن شكر المملكة للدول الشقيقة والصديقة التي دعمت انتخاب السعودية مجدداً لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة.


وأشار إلى أن ذلك يأتي ترجمة لمكانة المملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، مؤكدا اهتمام السعودية وتطلعها للعمل مع بقية أعضاء المجلس في كل ما من شأنه تعزيز تنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، مؤكداً موقف المملكة الواضح وسياستها الثابتة نحو تعزيز التعاون لحظر أسلحة الدمار الشامل ومنع انتشارها بما في ذلك جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من هذه الأسلحة تعزيزاً للسلم والأمن الدوليين.

وأوضح أن المملكة لديها قطاع صناعات كيماوية يعد من أكبر القطاعات في منطقة الشرق الأوسط، وينمو بشكل مطرد مما جعلها من الدول ذات الصناعات الكيماوية المهمة في المجلس التنفيذي للمنظمة. يذكر أن المملكة عضو في المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية منذ إنشائها عام 1997م، ويعد المجلس، الجهاز التنفيذي الرئيس للمنظمة، ويضم في عضويته 41 دولة من بينها أهم الدول في مجالات الصناعات الكيماوية، وينتخب المؤتمر السنوي للدول الأطراف في المنظمة أعضاء المجلس لفترة مدتها سنتان.
المزيد من المقالات
x