300 متطوع من الجالية الفلبينية يشاركون في «القطيف نظيفة»

حملة البلدية أزالت النفايات على طول 1500 متر من الواجهة

300 متطوع من الجالية الفلبينية يشاركون في «القطيف نظيفة»

الأربعاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢١
شارك نحو 300 متطوع ومتطوعة من الجالية الفلبينية في تنظيف جانب من الواجهة البحرية بمحافظة القطيف، وذلك من خلال الحملة البيئية التي نفذتها بلدية محافظة القطيف صباح الجمعة الماضي، ضمن مبادرة «القطيف نظيفة».

وتمت عملية التنظيف على امتداد 1500 متر، استُخدمت فيها أدوات متعددة لإزالة تلك النفايات بمتابعة وإشراف عدد من الأخصائيين والمراقبين.


وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن الجالية الفلبينية أسهمت في إزالة النفايات بمواقع مختلفة بالواجهة، مشيرًا إلى أن الحملة تأتي في سياق مبادرة توعوية لرفع ثقافة ومسؤولية المواطن والمقيم، بالإسهام في استدامة النظافة في الأماكن العامة والحدائق والمتنزهات، لافتًا إلى أن البلدية وفرت جميع الآليات وأدوات النظافة من أكياس البلاستيك والقفازات، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال إن هذه المبادرة تأتي امتدادًا لمبادرات أمانة المنطقة الشرقية السابقة، مبادرة الشرقية نظيفة تحت شعار «شيل كيستك ونظّف ديرتك»، وهي إحدى مبادرات برنامج «إماطة»، التي شاركت فيها الجالية الفلبينية، مؤكدًا أن هذه المبادرة التطوعية الحضارية تعكس أهمية المسؤولية الاجتماعية فيما يتعلق بالحفاظ على البيئة، التي تشارك فيها الجاليات.

وأضاف: الحملة تأتي في إطار حرص البلدية على نظافة سواحل المحافظة من أجل خلق بيئة نظيفة وجميلة، بما يعكس صورة زاهية لمشاركة المواطنين والمقيمين الكرام في الحفاظ على نظافة المحافظة، بما يصب في ترسيخ ثقافة بيئية مستدامة.
المزيد من المقالات
x