مجلس الوزراء يقر نظام مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة

أكد ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية والمبادرة بأخذ اللقاحات

مجلس الوزراء يقر نظام مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة

الأربعاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢١
وافق مجلس الوزراء على نظام مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة. كما أقر تعديل المادة «الخامسة والستين» من نظام المرافعات الشرعية، الصادر بالمرسوم الملكي رقم «م / 1» وتاريخ 22 / 1 / 1435هـ، لتصبح بالنص الوارد في القرار.

واطلع المجلس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، خلال جلسته أمس ـ عبر الاتصال المرئي ـ، على مستجدات جائحة كورونا على المستويين المحلي والدولي، واتجاهات المنحنيات والمؤشرات من واقع الإحصاءات والبيانات ذات الصلة، والجهود المبذولة للوصول بالمجتمع إلى الأمان الصحي والمناعة المجتمعية، مجدداً التأكيد على المواطنين والمقيمين بضرورة مواصلة الالتزام بتطبيق التدابير الوقائية حتى تزول الجائحة ـ بإذن الله تعالى ـ، والمبادرة بأخذ اللقاحات للحفاظ على صحتهم، والإسهام في حماية الصحة العامة للمجتمع. كما اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.


الإشادة بتبرع الملك وولي العهد لـ «إحسان»

ثمّن أعضاء مجلس الوزراء، التبرعين السخيين من خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي ولي العهد، للحملة الوطنية لدعم العمل الخيري عبر «منصة إحسان»، واهتمامهما ـ حفظهما الله ـ بتلمس احتياجات المواطنين، وبذل العطاء، والإنفاق في أوجه الخير، وتطوير القطاع غير الربحي وتعظيم أثره ورفع كفاءته وموثوقية أدائه، ودعم المبادرات الإنسانية والخدمات الاجتماعية والفئات المحتاجة؛ بما يمكنها من المشاركة في التنمية الوطنية والحصول على سبل العيش الكريم.

التيسير على ضيوف الرحمن بأفضل الخدمات

تابع مجلس الوزراء، ما يلقاه المعتمرون والمصلون من عناية ورعاية شاملتين بمكة المكرمة والمدينة المنورة في هذه الأيام المباركة، من جميع الجهات العاملة في خدمة قاصدي بيت الله الحرام ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم، وفق منظومة عمل نموذجية تهدف إلى المزيد من التيسير على ضيوف الرحمن لأداء نسكهم وعباداتهم بأفضل مستوى من الخدمات والتسهيلات، وأعلى المعايير للحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

متابعة الصدى الدولي لـ«الشرق الأوسط الأخضر»

أوضح وزير الإعلام المكلف د. ماجد القصبي، أن مجلس الوزراء، تطرق إلى فحوى المشاورات والمحادثات التي جرت خلال الأيام الماضية، مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة حول المستجدات الإقليمية والدولية، وما تضمنته من إعلان المملكة تنظيم قمة سنوية لمبادرة «الشرق الأوسط الأخضر» للإسهام في تعزيز الجانب البيئي والغطاء النباتي وتحقيق أهدافها في المنطقة والعالم.

دعوة إيران للانخراط في مفاوضات «النووي»

جدد مجلس الوزراء، في سياق استعراضه التطورات الراهنة لبرنامج إيران النووي، دعوة المملكة لإيران بالانخراط في المفاوضات الجارية، وتفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها إلى المزيد من التوتر، وضرورة توصل المجتمع الدولي لاتفاق بمحددات أقوى وأطول مع تنفيذ إجراءات الرصد والمراقبة؛ لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي ومن تطوير القدرات اللازمة لذلك.

تجديد إدانة استهداف الميليشيا الحوثية للمدنيين

أعاد مجلس الوزراء التنديد بمحاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران استهداف المدنيين والأعيان المدنية بالمملكة بطريقة ممنهجة ومتعمدة باستخدام طائرات دون طيار «مفخخة» وصواريخ باليستية، والتي تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضها وتدميرها.

تعاون قانوني وثقافي مع اليابان وجيبوتي

فوض مجلس الوزراء، صاحب السمو الملكي وزير الداخلية ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع مذكرة تعاون في مجالات الشؤون القانونية بين وزارة الداخلية في المملكة ووزارة العدل في اليابان، والتوقيع عليه، ورفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.كما وافق على مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة ووزارة الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف في جمهورية جيبوتي لإدارة وتشغيل مركز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الثقافي الإسلامي في جمهورية جيبوتي.

تباحث جمركي وعلمي مع أوكرانيا

فوض مجلس الوزراء، وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للجمارك ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب الأوكراني في شأن مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة وحكومة جمهورية أوكرانيا حول التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية، والتوقيع عليه، ورفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية. كما فوض أمين عام دارة الملك عبدالعزيز المكلف ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع الجانب الأوكراني في شأن مشروع مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز في المملكة ومعهد أ. يو. كريمسكي للاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الوطنية في جمهورية أوكرانيا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

تعاون دولي لحماية الطبيعة

فوض مجلس الوزراء، صاحب السمو محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا ـ أو من ينيبه ـ بالتوقيع على مشروع مذكرة تعاون بين الهيئة الملكية لمحافظة العلا في المملكة والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ومواردها في مجال المحافظة على سلامة الطبيعة.

تفاهم أممي لمكافحة الإرهاب

فوض مجلس الوزراء، رئيس أمن الدولة ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال التعاون بين رئاسة أمن الدولة في المملكة ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والتوقيع عليه، ورفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

الاطلاع على تقارير 5 هيئات ومؤسسات

اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لمركز الملك عبدالعزيز للخيل العربية الأصلية، والهيئة العامة للزكاة والدخل، والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية «الملغاة»، والهيئة العامة للصناعات العسكرية، وقد اتخذ ما يلزم حيال تلك الموضوعات.كما اعتمد الحساب الختامي للمؤسسة العامة للري.

اليوم تهنئ

وافق مجلس الوزراء على ترقيات وتعيين للمرتبتين «الخامسة عشرة» و«الرابعة عشرة»، وتعيين على وظيفة «وزير مفوض».

وتهنئ «اليوم» المترقين، وهم: يحيى بن سعد بن حمود الشهرانـي إلى وظيفة «مستشار إداري» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بالأمن العام. ويوسف بن ناصر بن إبراهيم الزيد إلى وظيفة «مدير إدارة الجنسية» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوكالة الأحوال المدنية. وم. عبدالعزيز بن حمود بن شحيبان الحربي إلى وظيفة «مهندس مستشار معماري» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الداخلية، وم. ناصر بن عبدالله بن محمد العريفي إلى وظيفة «مهندس مستشار مدني» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الداخلية، وعبدالرحمن بن سعود بن محمد المرعبه إلى وظيفة «مدير عام المشتريات» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الداخلية، وعيد بن مطلق بن مقعد البقمي إلى وظيفة «مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ود. هشام بن عبدالله بن محمد المديميغ إلى وظيفة «مستشار اجتماعي» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وعلي بن عبدالله بن علي الخلف إلى وظيفة «مستشار اجتماعي» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ومرزوق بن فهد بن نومان الشمري إلى وظيفة «مستشار خدمة مدنية» بالمرتبة «الرابعة عشرة» بوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

كما تهنئ المعينين وهم: محمد بن عواجي بن يحيى صلوي على وظيفة «مستشار أمني» بالمرتبة «الخامسة عشرة» بإمارة منطقة الرياض، وعبدالله بن صالح بن سليم الحريص على وظيفة «وزير مفوض» بوزارة الخارجية.
المزيد من المقالات
x