4 مكتسبات هلالية

4 مكتسبات هلالية

الأربعاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢١
حقق فريق الهلال الأول لكرة القدم عدة مكتسبات بعد فوزه أمام فريق شباب الأهلي الإماراتي، حيث تنفست جماهير وإدارة الأزرق الصعداء بعد أن تعثر الفريق في آخر مواجهتين قبل لقاء شباب الأهلي بالخسارة والتعادل، قبل أن يعود إلى سكة الانتصارات بهدفين دون مقابل حملا إمضاء جوميز وكاريلو.

1- صدارة المجموعة


أول المكتسبات الهلالية هو التربع على صدارة المجموعة الأولى آسيويًا، وهو الأمر الذي كان الفريق بحاجة إليه بعد الوقوع في فخ التعادل أمام أجمك الأوزبكي في الجولة الأولى، ولأن نظام دور المجموعات قد تغيّر وأصبح المركز الأول خيارًا استراتيجيًا فإن الفرق المرشحة بحاجة للفوز ولا سواه، وهو ما حققه الهلال في هذه المباريات.

2- العودة لسكة الانتصارات

وكان ثاني مكاسب الهلال من المباراة العودة إلى سكة الانتصارات، بعد أن غاب عنها الفريق في آخر مباراتين، واللعب بشكل جماعي بعيدًا عن الفردية، وبحسب آراء اللاعبين بعد المباراة، فالانتصار هو الشيء الوحيد الذي كان ينقصهم حتى يكونوا بحالة ذهنية أفضل، وهذا يعكس مدى الرغبة والتضحية التي كان عليها كل لاعب في المباراة.

3 - الدافعية

فالانتصار هذا يعطي الفريق بشكل عام دافعية أكبر لقادم المباريات، ابتداء من مواجهة استقلال دوشنبه الطاجيكي، الذي يشارك الهلال صدارة المجموعة، واستثمار الفوز إيجابيًا سيذهب بالفريق إلى الأمام لمواصلة صدارته، لا سيما مع النظام الجديد للبطولة الآسيوية.

4- عودة النجوم

استعاد الثلاثي محمد البريك وبافيتيمبي جوميز وأندريه كاريلو طاقتهم من خلال الظهور بشكل مميز في المباراة الماضية، إذ استعاد الفرنسي حاسة التهديف التي فقدها في المباريات الماضية، كما استعاد البيروفي كاريلو مستواه المعهود وعاد ليشكل خطرًا في الجهة اليمنى الهلالية بجانب محمد البريك، وكان البريك قد صنع هدفين في تلك المباراة؛ الأول لجوميز والآخر لكاريلو.
المزيد من المقالات
x