رئيس وزراء مصر يبحث في ليبيا قضايا سياسية واقتصادية

رئيس وزراء مصر يبحث في ليبيا قضايا سياسية واقتصادية

الأربعاء ٢١ / ٠٤ / ٢٠٢١
في خطوة مصرية وصفها مراقبون سياسيون بالاستباقية ضد الأطماع التركية في السيطرة على الاستثمارات الليبية، خصوصا بعد إبرام حكومة عبدالحميد الدبيية عددا من الاتفاقيات بين طرابلس وأنقرة، زار رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ليبيا، أمس الثلاثاء، برفقة عدد من الوزراء.

وتتضمن الزيارة توقيع اتفاقيات بين الحكومة المصرية ونظيرتها الليبية، من بينها إنشاء محطات كهربائية في ليبيا، وتوقيع اتفاقيات بين وزارة الكهرباء المصرية والليبية لتقوية شبكات الطاقة الليبية. كما تتناول الزيارة ملف الاستثمارات المصرية في ليبيا، وملف العمالة المصرية هناك.


كما تتضمن الزيارة لقاء لرئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي برئيس الحكومة الليبية عبدالحميد الدبيبة؛ لمناقشة عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام والتعاون المشترك بين البلدين.

على صعيد متصل، قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طلال المهيوب إن الميزانية المقدمة من حكومة عبد الحميد الدبيبة، تفتح الباب للسرقة.

وأضاف خلال جلسة مناقشة الميزانية «الإثنين» إن المخصصات التي وضعتها الحكومة مبالغ فيها. ووجه المهيوب تساؤلا لرئيس المجلس قائلا: هل هناك انتخابات في 24 ديسمبر أم لا؟ وتابع: إذا كان هناك انتخابات مقبلة فإن تحديد 23 مليارا للطوارئ أمر مبالغ فيه، ويحتاج إلى المراجعة، وينزع الثقة عن هذه الحكومة.

واستنكر النائب تكريم رئيس الحكومة لقادة بعض الميليشيات الإرهابية، وحضوره حفل تخرج لعدد من الإرهابيين تمهيدا لدمجهم في المؤسسات الأمنية، مشيرا إلى ضرورة مراجعة ميزانية وزارة الدفاع.

وأشار المحلل السياسي أبوبكر الورفلي إلى أن ميزانية حكومة الدبيبة أدرجت ميليشيات الغرب الليبي ضمن بنود الإنفاق العام، بينما استثنت القوات المسلحة الليبية التي قارعت الإرهاب.
المزيد من المقالات
x