أوروبا تتمزق رياضيا

الأندية الكبار تمردت وسط تهديدات من الفيفا واليويفا

أوروبا تتمزق رياضيا

الثلاثاء ٢٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
لعبة الأغنياء تضع الكرة الأوروبية والعالمية تحت الخطر، فكبار القوم أعلنوا عن تمردهم بعد إعلانهم إقامة دوري السوبر الأوروبي، الذي اقتصر على أصحاب السلطة في القارة العجوز كاسرين عدالة المنافسة، مؤكدين ذهاب المبادئ أدراج الرياح بقرارهم الخروج عن سلطة الاتحاد الدولي والأوروبي لكرة القدم، الأمر الذي قوبل بالرفض من كل الاتحادات المحلية، التي أعلنت موقفها الحازم ضد هذا الانقلاب، الذي سيجعل من عالم المستديرة حكرًا على الأندية الكبيرة مغلقين كل الطرق في وجه الأندية أصحاب الدخل المحدود والمتوسط.

العراب والهدف من الانقلاب


يهدف فلورينتينو بيريز رئيس مسابقة دوري السوبر الأوروبي إلى زيادة مداخيل الأندية واستقرار الوضع المادي لها خاصة بعد الخسائر المالية، التي طالت العديد من الأندية بعد جائحة كورونا، التي أبعدت جماهير كرة القدم عن الملاعب حتى خسرت الأندية العديد من العوائد المالية، التي كانت مضمونة من التذاكر الموسمية وغيرها من الزيارات، والدخل المادي الذي يبدأ من 350 مليون يورو من خلال المشاركة فقط مع الحوافز، التي تصل إلى 10 مليارات يورو؛ مما يضمن لهم الاستقرار المالي ونسيان ما سبّبه فيروس كورونا خلال الفترة الماضية.

الفيفا يتكلم باللغة المبدأ

بيان الاتحاد الدولي لكرة القدم أكد وقوفه التام مع أي تضامن يساعد في تطوير اللعبة، لا سيما على المستوى العالمي، موضحين أن أي مسابقة في عالم المستديرة لا بد أن تعكس المبادئ الأساسية والشمولية والنزاهة وإعادة التوزيع المالي العادل رافضين بشكل قطعي فكرة دوري السوبر الأوروبي بعد عدم احترامه هيكلة كرة القدم الدولية، بالإضافة إلى دعوته جميع الأطراف المعنية بدخول في حوار متوازن وبنّاء من أجل مستقبل اللعبة.

اليويفا يرد بكل حزم

رد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كان قاسيًا، وقد يكون رادعًا حقيقيًا لهذا الانقلاب، الذي قادته الأندية الكبيرة، التي بيَّنت خروجها من رابطة الأندية الأوروبية بعد إقامتها دوريًا خاصًا بها يضمن لها الدخل العالي، اليويفا بيّن منعه كل نادٍ أو لاعب مشارك في دوري السوبر الأوروبي من اللعب في جميع المسابقات على المستويَين الأوروبي والدولي برفقة المنتخبات الوطنية والأندية مع فرض غرامة مالية على الأندية، التي ستشارك في البطولة تقدّر بين 50 و60 مليار يورو.

بيريز يضرب ولا يبالي

لم يُعِر فلورينتينو بيريز رئيس ريال مدريد ومسابقة دوري السوبر الأوروبي أي اهتمام إلى تهديدات الاتحاد الدولي والأوروبي، مؤكدًا أنه في حال تم منع اللاعبين المشاركين في البطولة من لعب كأس العالم 2022 في قطر، فإنه سيقوم بكأس عالم خاص بمَنْ شاركوا في هذا الانقلاب، الذي سيضمن للمشاركين فيه 350 مليون يورو مع وجود جوائز وحوافز مالية تصل إلى 10 مليارات.

بايرن وباريس سان جيرمان أبرز المعارضين

رفضت عدة أندية الدخول في دوري السوبر الأوروبي، التي من أبرزها بايرن ميونيخ الألماني وبوروسيا دورتموند الألماني ولايبزيج الألماني برفقة باريس سان جيرمان الفرنسي وفياريال الإسباني؛ إذ أكدت أندية الدوري الألماني والفرنسي تعاملها بلغة المبدأ بعيدًا عن لغة المال، التي جعلت العديد من الأندية الأوروبية تدخل في لعبة تسيء إلى عدالة ونزاهة كرة القدم.

الريال والبرشا يتوحدان

هي المرة الأولى، التي يتفق فيها قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة في أمر يضمن بقاء تفوق الناديين على بقية فرق إسبانيا، فالدخول في دوري السوبر الأوروبي يضع الفرق المنافسة في الليغا الإسبانية في وضع حرج، خاصةً أن العوائد المالية، التي سيحققها كل منهما من المشاركة فقط 350 مليون يورو؛ الأمر الذي سيضعهما في وضع بعيد عن بقية المنافسين.

مليون يورو للفريق المشارك

مليارات جوائز المسابقة

ناديا وافقت على الدخول في دوري السوبر الأوروبي

الأندية الموافقة:

ريال مدريد الإسباني

برشلونة الإسباني

أتلتيكو مدريد الإسباني

تشيلسي الإنجليزي

مانشستر يونايتد الإنجليزي

مانشستر سيتي الإنجليزي

ليفربول الإنجليزي

توتنهام هوتسبير الإنجليزي

أرسنال الإنجليزي

يوفنتوس الإيطالي

ميلان الإيطالي

إنتر ميلان الإيطالي

الأندية التي رفضت الدخول:

بايرن ميونيخ الألماني

بوروسيا دورتموند الألماني

لايبزيج الألماني

باريس سان جيرمان الفرنسي

بورتو البرتغالي

فياريال الإسباني

فالنسيا الإسباني

أندية رفضت

الدخول
المزيد من المقالات
x