استشارة الطبيب شرط لصيام الأطفال «المرضى»

استشارة الطبيب شرط لصيام الأطفال «المرضى»

الاثنين ١٩ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكد طبيب الأطفال يوسف الناصر أن الأطفال يحتاجون إلى اهتمام خاص في شهر رمضان، خاصة من يعانون بعض الأمراض التي قد تعوقهم عن الصيام، أو تحتاج إلى بعض الضوابط والاستعدادات قبل بدء الصيام، وقال: رمضان هو شهر القرآن وبه تفتح أبواب الجنان، يفرح به الصغير والكبير، وأطفالنا لهم منه نصيب عظيم، وهناك بعض النصائح المهمة التي نود تنبيههم لها، ليتم عليهم الشهر بكرمه صيامًا وقيامًا بلا حرج ولا مشكلات صحية، ومع ارتفاع درجات الحرارة فإن على الأهالي مراعاة عدم قدرة الصغار على صوم النهار كاملًا، وأرى أن صوم الأطفال أقل من ١٠ سنوات يجب أن يكون مقطعًا وبين الفينة والأخرى.

وأضاف: الأطفال الذين يعانون الإمساك يحتاجون إلى سوائل لتسهيل حركة الأمعاء، والجفاف المصاحب للصوم قد يسبب خللًا في العملية العلاجية، أما الأطفال الذين يعانون أمراضًا مزمنة كالسكري وأمراض الكلى، فقد لا يتحملون الصوم، ويجب استشارة طبيبهم المتخصص قبل إقرار صيام رمضان كاملًا، والأطفال الذين يعانون الأنيميا المنجلية، قد يسبب لهم الصيام مع الجفاف نوبات من الألم، لذا يجب الموازنة بين حدة الأنيميا المنجلية وعمر الطفل والرغبة في الصيام.


‏وتابع: أطفال التوحد قد لا يفهمون التغيير المفاجئ في جدول النوم والوجبات، فيجب مراعاة أن سلوكياتهم قد تتغير خلال الشهر الفضيل؛ اعتراضًا على تغيير روتينهم، أما الأطفال الذين يعانون الصرع والتشنجات، فإنهم يحتاجون إلى أدوية منع نوبات الصرع، وعلى الأهالي العمل مع الطبيب لتغيير جرعات الدواء إذا كان الصوم ممكنًا، ‏والأطفال الذين يعانون بعض الأمراض الاستقلابية النادرة، لا يتحملون الصيام أبدًا، والحمد لله أن ديننا دين يسر ورحمة، أما مرضى الربو من الأطفال الذين يحتاجون إلى استخدام بخاخات الربو وقت نهار رمضان، فيجب أن يكملوا استخدامه لفتاوى كثيرة من العلماء بأن بخاخات الربو لا تفسد الصيام.
المزيد من المقالات
x