وزير الداخلية: التعاون السعودي البحريني يوفر قاعدة لحماية مصالح المنطقة

وزير الداخلية: التعاون السعودي البحريني يوفر قاعدة لحماية مصالح المنطقة

الاثنين ١٩ / ٠٤ / ٢٠٢١
_ لجنة التنسيق الأمني والعسكري ستحقق ما تتطلع إليه قيادتا البلدين

_ وزير الداخلية بالبحرين: مسيرة ممتدة من التكامل الأمني تجمع البلدين


أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، أن التعاون السعودي البحريني يوفر قاعدة أساسية راسخة لحماية المصالح الإستراتيجية لدول المنطقة، مشيرًا سموه إلى أن من ثمرات التعاون هو إنشاء مجلس التنسيق السعودي البحريني الذي يترأس أعماله صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأخوه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين - حفظهما الله.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه مع الفريق أول الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية في مملكة البحرين، أمس، الاجتماع الأول للجنة التنسيق الأمني والعسكري المنبثقة من مجلس التنسيق السعودي البحريني، وذلك بالعاصمة البحرينية المنامة.

وأشار سموه إلى ثقته بأن لجنة التنسيق الأمني والعسكري ستحقق - بإذن الله - ما تتطلع إليه قيادتا البلدين بما يعود بالأمن والأمان، والاستقرار والنماء للشعبين الشقيقين.

بدوره، رحب وزير الداخلية بمملكة البحرين، بسمو الأمير عبدالعزيز بن سعود، معربًا عن تقدير مملكة البحرين على الدوام لمواقف المملكة النبيلة والأصيلة، وحرصها على توحيد المواقف، واستمرار التعاون في شتى المجالات، مشيرًا إلى أن هذا الاجتماع للجنة الموقرة يمثل تعبيراً واضحاً عن مسيرة ممتدة من التكامل الأمني تجمع البلدين الشقيقين، وتسهم في تعزيز الأداء الأمني المشترك وترسيخ الاستقرار.

وناقش الاجتماع الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذ حيالها عدداً من التوصيات والمبادرات اللازمة.

شارك في الاجتماع من الجانب السعودي، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين، وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن عبدالله بن مشاري مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية، ومعالي محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، ومساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، ومحافظ الهيئة العامة للجمارك المكلف المهندس سهيل محمد أبانمي، ووكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية المكلف مدير عام الجوازات الفريق سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية.

فيما شارك من الجانب البحريني، رئيس الأمن العام الفريق طارق بن حسن الحسن، والشيخ راشد بن خليفة آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة، والشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس الجمارك، والشيخ سلمان بن محمد آل خليفة الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للأمن السيبراني، وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية.
المزيد من المقالات
x