رياضة المشي في رمضان.. نصائح مهمة

رياضة المشي في رمضان.. نصائح مهمة

الاحد ١٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
قال أخصائي تأهيل وعلاج طبيعي بمستشفى مدينة العيون د. عبدالإله الناصر، إن تصحيح السلوك الجسدي يكون بالتغذية والرياضة، ويأتي على هرم الرياضات المشي، وهي رياضة لا تحتاج فيها إلا إلى حذاء مناسب فقط، وبإمكانك ممارستها في أي طريق أو حديقة أو ممشى، وهي رياضة يجهل الناس كيفية الاستفادة منها، واستثمارها بالطريقة الصحيحة، فهي تعيد لياقة الجسد وإعادة نشاطه وتقلل من بعض أنواع الآلام التي صاحبت الكثير بسبب روتين الحياة الذي يمتاز بقلة النشاطات إضافة إلى تقليل ضغوط الحياة والتوتر.

وأضاف إن فوائدها تشمل حرق السعرات الحرارية الزائدة، والوقاية من الأمراض المزمنة (مثل: أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، داء السكري النوع الثاني)، والمساعدة على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، وتعزيز صحة العظام ومنع الإصابة بهشاشة العظام، والحد من القلق أو الاكتئاب وتحسين المزاج، الحفاظ على مرونة المفاصل وقوة العضلات.


وبيّن أنه كلما كان المشي أسرع ولمسافة أطول وبشكل متكرر ازدادت فوائده، ولأن المشي أقل شدة من الركض فإنه سيتطلب وقتًا أطول وتكرارًا أكثر ليصل إلى فوائد الركض، حيث تنصح جمعية القلب الأمريكية بممارسة المشي على الأقل لمدة ٣٠ دقيقة باليوم، وذلك لخمسة أيام بالأسبوع (١٥٠ دقيقة أسبوعيًّا)، والذي يعادل الركض لمدة ٢٠ دقيقة باليوم لثلاثة أيام بالأسبوع.
المزيد من المقالات
x