رفع الإيقاف عن أراضي شمال الرياض يدعم وفرة المعروض

رفع الإيقاف عن أراضي شمال الرياض يدعم وفرة المعروض

أكد عقاريون أن قرار رفع الإيقاف عن أجزاء كبيرة من الأراضي الموقوفة شمال طريق الملك سلمان بالرياض والسماح بالتصرف في مساحات كبيرة منها، بما يشمل جميع أعمال التخطيط والتطوير والبيع والشراء وإيصال كافة الخدمات لها، على أن تكون متوائمة مع الكود العمراني لمدينة الرياض بعد إطلاقه، سينعكس إيجابا على حركة السوق العقارية خلال الفترة القادمة ويدعم وفرة المعروض ويسهم في تحسين الأسعار ويرفع مستوى جاذبية المدينة ويعالج التعديات التي تشوه المشهد الحضري.

وقال عضو مجلس منطقة الرياض في إمارة منطقة الرياض عبدالمحسن المقرن، إن القرار سيسهم في تحسين الأسعار، مشيرا إلى أن القرار سيكون محفزا لكثرة العروض، وستكثر عروض البيع.


وقال مساعد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض م. فهد الصالح إن القرار يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات والدراسات التي تتم في مختلف مناطق المدينة تمهيدا لتنفيذ استراتيجية مدينة الرياض التي تهدف إلى تنمية اقتصاد العاصمة وتأهيلها لاستيعاب ضعف عدد السكان بحلول 2030.

وتوقع أن تسهم استراتيجية الرياض في تحقيق نمو مدروس للمدينة حتى تكون الرياض ضمن أفضل عشر مدن في العالم من حيث الاقتصاد والتنافسية وجودة الحياة في 2030. وأضاف أن القرار تضمن العديد من الجوانب التي تهدف في مجملها إلى تطوير البنية التحتية ودعم توفير الاستخدامات السكنية والسياحية بما يسهم في رفع مستوى جاذبية المدينة، وتنظيم البيئة العمرانية والعناية بالجوانب التراثية، ومعالجة التعديات التي تشوه المشهد الحضري. ‎‏‎ وقال الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات العقارية خالد المبيض إن رفع الإيقاف عن أحياء شمال الرياض إيجابي على السوق، وسيوفر المعروض مما سيخدم المواطن.

وأضاف إن القرار سيسهم أيضا في تعزيز الاستقرار للسوق العقارية وتعزيز موثوقيتها، مشيرا إلى أن صدور كود البناء سيعزز من التنمية المستدامة في الرياض، ويعزز الدور الريادي لها.
المزيد من المقالات
x