سوق الأغنام بحفر الباطن .. الأسعار مرتفعة والعمالة الأجنبية تسيطر

سوق الأغنام بحفر الباطن .. الأسعار مرتفعة والعمالة الأجنبية تسيطر

- الأسعار التي تخطت حاجز الـ 1600 ريال للرأس الواحدة وسط إستياء الأهالي

- فارس الشمري: أبيع 50 رأس في اليوم وهناك إقبال منذ أول رمضان


- صقر الظفيري: العمالة الأجنبية تسيطرعلى السوق وأطالب الجهات الرسمية بتشديد الرقابة

أهمية كبرى يكتسبها سوق الأغنام بمحافظة حفر الباطن، ليس على مستوى المملكة ، وربما الخليج كله خاصة الكويت وقطر، فالقوة الشرائية والتصديريه للسوق خير دليل على أهميته وفي أحدث أحصائيات الهيئة العامة للجمارك ممثلة بمنفذ الرقعي الحدودي مع دولة الكويت تبين أن تصدير المواشي كان في مرتبة متقدمة .

صحيفة "اليوم" تجولت في السوق وأطلعت على الأسعار التي تخطت حاجز الـ 1600 ريال للرأس الواحدة وسط إستياء عدداً من الأهالي .

أبو فارس الشمري "تاجر" يقول : سوق هذا العام طيب والأسعار بين 1500 – 1700 للرأس الواحدة ويبيع في اليوم 50 رأس مشيراً الي وجود إقبال على الشراء منذ اليوم الأول للشهر الفضيل وهذا أمر متوقع كل عام .

وقال خلف الشمري - أحد المتعاملين داخل السوق - : هناك إقبال شديد وتجارة الأنعام مزدهرة طوال اليوم ، ومنذ اليوم الأول للشهر الفضيل والأسعار تتفاوت ولكنها في إرتفاع لتصل الي مداها قبل العيد وهذا ناتج عن كثرة الطلب ، والحمد لله العرض متوفر من كل مكان في المملكة وسيارات الشحن متوافرة صباحا ومساء بدون فرق .

أما فهد محمد الجميلي " أحد مرتادي السوق " فيقول إنه قادم لشراء ذبيحة ، والأسعار مرتفعه ولكنها في المتناول فسعر الخروف الجيد يترواح بين 1400 - 1600 ريال وهذا شئ متوقع خلال هذه الأيام

أما صقر الظفيري فيرى أن الأسعار مرتفعه كثيرا ، ويطالب من الجهات الرسمية تشديد الرقابة حيث تسيطر العمالة الأجنبية على السوق وهي السبب في رفع الأسعار و أن سوق حفر الباطن شهد تطويرا خلال الأعوام الماضية ، حيث يتم عرض الأنعام بطريقة منظمة داعيا الجهات المختصة الي مراقبة الأسعار التي تشهد إنفلاتا خاصة في المواسم والأعياد مثل شهر رمضان ، كما طالب بمراقبة السوق حيث تسيطر العمالة الأجنبية على جزء كبير من السوق وهي المتسببه في رفع الأسعار والمضاربه .
المزيد من المقالات
x