جائزة «المسرح» أقوى محفز للفنانين السعوديين

جائزة «المسرح» أقوى محفز للفنانين السعوديين

الاحد ١٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
وصف مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة سابقا عبدالله باحطاب جائزة المسرح والفنون الأدائية التي تأتي ضمن مبادرة «الجوائز الثقافية الوطنية» بأنها لبنة تشييد البيت المسرحي السعودي وتطويره خلال هذه المرحلة المهمة في تاريخنا الثقافي.

وقال إن الجائزة ستكون أقوى محفز للمسرح السعودي والمشتغلين به، كما ستعطي صدى إعلاميا وسمعة قوية للمسرحيين محليا ودوليا، خاصة أن المملكة بكافة مدنها وجامعاتها، تزخر بالمميزين والمتخصصين في كافة مجالات المسرح، الذين ينتظرون مثل هذه الفرص لإظهار ما يمتلكونه من قدرات وطاقات تجعلهم يستحقون مكانة أفضل اجتماعيا وفنيا.


وأوصى جميع المسرحيين السعوديين بالتفاعل مع مبادرة «الجوائز الثقافية الوطنية» في دوراتها المقبلة من خلال كافة مجالات المسرح، لأن ذلك من شأنه أن يرفع مستوى المنافسة بما يعكس جودة المنتج كنصوص وأفكار مميزة، والخروج برؤى متطورة، وأداء تمثيلي متمكن ومبهر، إضافة إلى المجالات الأخرى من ديكور وسينوغرافيا وأزياء ومكياج، وغيره من متطلبات المسرح.
المزيد من المقالات
x