الميتفورمين.. تقي الأطفال من أضرار جلسات الإشعاع

الميتفورمين.. تقي الأطفال من أضرار جلسات الإشعاع

السبت ١٧ / ٠٤ / ٢٠٢١
توصّل باحثون بجامعة تورنتو الكندية إلى أن أدوية السكري التي تحتوي على الميتفورمين قد تحمي الأطفال الذين يخضعون للإشعاع للعلاج من أورام الدماغ، طبقًا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس.

وأكدت الدراسة أن الإشعاع يستخدم لعلاج الأطفال المصابين بورم بالمخ، إلا أنه قد يتسبب في تلف الدماغ، كما يترك الأطفال يعانون من قصور في الوظيفة الإدراكية، بما في ذلك صعوبات التعلم والذاكرة.


وأشارت الدراسة إلى أن تناول عقار مرضى السكري الذي يعتمد على مادة الميتفورمين وهي مادة تعمل على خفض سكر الدم وتؤخد عن طريق الفم، يساهم في تكوين الخلايا العصبية، أو عملية تكوين خلايا عصبية جديدة في الدماغ لدى الأطفال المصابين.

وأكد الباحثون أن تناول عقار الميتفورمين يُعدّ آمنًا على الأطفال؛ ما يسيطر على معدلات الإصابة بالإعاقات طويلة الأمد، بالنسبة للأطفال المصابين بأورام المخ، والذين يحتاجون إلى التعرض للإشعاع لعلاج أورام المخ. واعتمدت الدراسة على فحص مادة الميتفورمين، ومدى تأثيرها على الأطفال المصابين بعد الخضوع لإشعاع الجمجمة التي يمكن أن ينتج عنها قتل الخلايا العصبية، إلا أن الميتفورمين يوفر حماية عصبية قبل إشعاع الجمجمة، كما أنه يقلل من التهاب الدماغ، ويعمل على تكوين روابط جديدة في جزء من الدماغ المهم للذاكرة الشمية.

وتوصّل الباحثون إلى أن تناول الميتفورمين ساهم في مقاومة ضعف الذاكرة التي عانى منها الأطفال نتيجة جلسات الإشعاع، حيث تعمل هذه المادة على تعزيز الإصلاح الذاتي في الدماغ والعضلات.
المزيد من المقالات
x