ربط إلكتروني لإصدار فواتير خدمات الموانئ

ربط إلكتروني لإصدار فواتير خدمات الموانئ

الجمعة ١٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكدت الهيئة العامة للموانئ، على ضرورة الالتزام من كافة الشركات المشغلة العاملة بالموانئ باستكمال عملية الربط الإلكتروني مع منصة فسح لإصدار ورفع الفواتير لخدمات الموانئ من خلالها.

وأبلغت الهيئة، في خطاب لمجلس الغرف السعودية، بأنها تقوم بالتنسيق مع الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا (تبادل) لاستكمال عملية الربط الإلكتروني بين منصة فسح والشركات المشغلة العاملة في الموانئ لإصدار فواتير خدمات الموانئ من خلال المنصة، وتؤكد الهيئة على ضرورة التزام الوكلاء البحريين بإنشاء حساب على منصة فسح للاطلاع على هذه الفواتير من خلال المنصة وسداد الفواتير التي تصدر من الشركات المشغلة في الموانئ بشكل مباشر.


فيما أطلقت الجمارك السعودية، مؤخرا، بالتعاون مع الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا «تبادل»، خدمة تتبع الشحنات للأفراد والمخلصين الجمركيين والمستوردين من خلال الموقع الإلكتروني لمنصة «فسح»، إضافة إلى تطبيق «فسح» عبر الهواتف الذكية، وذلك في إطار تحديث وتطوير الخدمات اللوجستية المقدمة للمستفيدين.

وتتميز الخدمة الجديدة بمزايا عدة، أبرزها: إتاحتها الفرصة لتتبع الشحنات، والاطلاع على الرسوم التي تم تحصيلها في البيان الجمركي، وهذا بدوره يختصر كثيرا من الجهد والوقت الذي كان يبذله المخلصون الجمركيون والأفراد في تتبع شحنات الصادر والوارد.

كما يمكن تتبع الشحنات عبر الهواتف الذكية عن طريق تطبيق «فسح» وموقعها الإلكتروني في إطار تطوير وتحديث منصة «فسح»، بجانب إتاحة المزيد من الشفافية للمخلصين والمستوردين والأفراد في تتبع شحناتهم، ومعرفة المسار الجمركي لها.

وتأتي خدمة تتبع الشحنات من خلال الهواتف الذكية والموقع الإلكتروني، ضمن إطار سعي الجمارك السعودية، بالتعاون مع شركة (تبادل)، في ابتكار خدمات لوجستية مميزة لعملائهما، تصب جميعها في سلاسة وانسياب الشحنات الجمركية، وتسريع إنجاز الخدمات إلكترونيا.

وتعد منصة «فسح» منظومة استيراد وتصدير متكاملة نسبة لعملها على رفع جودة الخدمات اللوجستية وتطويرها بشكل مستمر بالمنافذ الجمركية، إذ أحدثت المنصة نقلة نوعية في تيسير وتسريع واختصار الإجراءات الجمركية «إلكترونيا» بدلا عن الورقي.
المزيد من المقالات
x