المملكة تدين استهداف مطار أربيل بكردستان العراق

المملكة تدين استهداف مطار أربيل بكردستان العراق

الجمعة ١٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
أدانت المملكة واستنكرت، أمس الخميس، الهجوم الإرهابي الذي استهدف الأربعاء مطار أربيل الدولي بإقليم كردستان العراق.

أعربت وزارة الخارجية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي، مؤكدة رفضها القاطع لهذا الاعتداء الغادر الذي يهدد استقرار العراق والمنطقة، وسلامة الملاحة الجوّية فيها، وبما يقوض جهود التحالف الدولي لمساعدة العراق على محاربة الإرهاب.


ووفقا لـ«واس»، جددت وقوفها الكامل مع العراق الشقيقة فيما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها، وتأكيدها على موقف المملكة الرافض لكل أشكال العنف والإرهاب والتطرف.

إلى ذلك، أكدت الممثلة الأممية الخاصة في العراق جانين بلاسخارت، «أن الحادثة تهدد استقرار العراق».

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن بلاسخارت قولها: «إن أحداث إقليم كردستان هي مثال آخر على المحاولات الطائشة لتأجيج التوترات وتهديد استقرار العراق»، داعية «الحكومتين الاتحادية وإقليم كردستان إلى التحرك بسرعة وانسجام لمنع المزيد من التصعيد».

وكان مطار أربيل الدولي ومحيطه قد تعرض الليلة الماضية إلى هجوم بطائرة مسيّرة تحمل مادة «تي. إن. تي» شديدة الانفجار، دون وقوع إصابات.

وفي عملية إرهابية أخرى، أفادت خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية، أمس الخميس، بأن عبوة لاصقة بداخل سيارة مركونة في سوق شعبي انفجرت في حي الحبيبية التابع لمدينة الصدر شرقي بغداد، ما أدى إلى سقوط قتيل و12 مصابًا في حصيلة أولية.
المزيد من المقالات
x