تدشين مشروع خادم الحرمين لتفطير الصائمين بالهند وإندونيسيا

تدشين مشروع خادم الحرمين لتفطير الصائمين بالهند وإندونيسيا

الخميس ١٥ / ٠٤ / ٢٠٢١
دشنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمكتب الملحق الديني بسفارة المملكة في نيودلهي بدولة الهند، مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - لتفطير الصائمين في شهر رمضان المبارك لعام 1442هـ في الهند، الذي يستهدف أكثر من 80 ألف أسرة بمختلف محافظات وولايات ومدن الهند، عبر السلال الغذائية وفق البروتوكولات الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأوضح الملحق الديني بسفارة المملكة بنيودلهي بدر العنزي أن تدشين البرنامج يأتي بدعم ومتابعة من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد د. عبداللطيف آل الشيخ، وتحت إشراف سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية الهند د. سعود الساطي، وبالتعاون والتنسيق مع الجامعات والجمعيات والمراكز الإسلامية البارزة في الهند.


من ناحيتهم، أشاد المسلمون في الهند بجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين في مختلف أنحاء العالم، حيث كان للبرنامج أثر طيب في نفوس الجميع، الذين عبروا عن مشاعر الحب والشكر والامتنان لحكومة المملكة، وللمسؤولين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على تنفيذ هذا البرنامج، وعلى الاهتمام بشؤون المسلمين وخدمة الأقليات الإسلامية في جميع أنحاء العالم، سائلين المولى عز وجل أن يعظم الأجر والثواب للقيادة الرشيدة وشعبها.

كما دشن سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا عصام الثقفي، في مقر الملحقية الدينية بسفارة المملكة أمس، برنامج خادم الحرمين الشريفين لإفطار الصائمين وهدية خادم الحرمين الشريفين لتوزيع التمور الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمكتب الملحق الديني بالسفارة لعام 1442هـ، 2021م، وذلك بدعم وتوجيهات من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد د. عبداللطيف آل الشيخ وتحت إشراف سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية إندونيسيا، وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والمجلس الأعلى ومجلس العلماء والجامعات والجمعيات والمراكز الإسلامية البارزة بجمهورية إندونيسيا.

وقدم الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بجاكرتا الشيخ أحمد الحازمي، شرحا عن البرنامج، الذي يشمل توزيع ثلاثة آلاف سلة غذائية وعشرة آلاف وجبة إفطار صائم توزع على المستشفيات ودور الأيتام وغيرها. حضر التدشين من الجانب الإندونيسي وكيل الشؤون الدينية للتوعية الإسلامية وخدمة المجتمع د. قمر الدين أمين، وممثل لإدارة مسجد الاستقلال د. أحمد جريدي، وعدد من رؤساء وممثلي الجمعيات الإسلامية والمعاهد.
المزيد من المقالات
x