آسيا تنادي.. هل من مجيب؟

نسيت أن أخبركم

آسيا تنادي.. هل من مجيب؟

الأربعاء ١٤ / ٠٤ / ٢٠٢١
اليوم وغدا تبدأ الأندية السعودية النصر والأهلي والهلال منافسات دوري أبطال آسيا، ورحلة البحث عن اللقب وتأتي هذه النسخة - دور المجموعات - بصورة مثالية للأندية السعودية، كونها تأتي «مجمعة» بسبب جائحة كورونا وتستضيفها الأراضي السعودية.

- النصر تضم مجموعته الوحدات الأردني «بطل الدوري الأردني»، والسد القطري «بطل الدوري القطري»، وفولاذ الإيراني، وسيدخل النصر البطولة بمدرب جديد ووسط ظروف صعبة جداً فضلاً عن تراجع كبير في مستوى اللاعبين والنتائج الأخيرة.


- الأهلي تضم مجموعته لخويا القطري «الدحيل» والشرطة العراقي واستقلال طهران، وفي اعتقادي أن مجموعة الأهلي أسهل بكثير من مجموعة النصر، ولكن ظروف الأهلي ونتائجه ليست أفضل حال من النصر لا على صعيد تراجع مستوى اللاعبين ولا على صعيد النتائج غير الجيدة.. وكذلك سيخوض المعترك الآسيوي بمدرب جديد.

- الهلال تضم مجموعته أجمك الأوزبكي واستقلال الطاجيكي وشباب الأهلي الإماراتي، وفي اعتقادي أن الهلال صاحب «الحظ السعيد جداً» وصاحب المجموعة السهلة جداً جداً جداً.. وبالتالي تأهله مضمون بلا شك وأرى أن يرافقه شباب الأهلي الإماراتي إلى الدور التالي من البطولة.

- ماذا يعني أن تستضيف «دور المجموعات»؟.. يعني أن تكون على أرضك وملاعبك التي تعرفها جيدا.. ويعني أن الأجواء لا تتغير عليك.. ويعني أن تكون هناك راحة نفسية ودعم معنوي.. ويعني أن تتخلص من السفر.. ويعني أن تكون فرصتك أكبر من فرصة المنافسين.. لذلك لا عذر ولا تبرير للأندية السعودية ويجب حصولها على بطاقات التأهل.

- نسيت أن أخبركم أن آسيا تنادي الأندية السعودية فهل من مجيب؟.. كان النصر في النسخة الماضية قاب قوسين أو أدنى ولكنه خرج من نصف نهائي البطولة بـ«مهزلة تحكيمية».. لذلك تستطيع الأندية السعودية أن تعوض بهذه النسخة وتحديداً النصر والهلال.. أما الأهلي فلا أعتقد أنه سيتأهل عن مجموعته وإن حدث ذلك سيكون بصعوبة بالغة.. وسلامتكم.
المزيد من المقالات
x