الملك مغردا: ندعو الله أن يحمل رمضان للأمة الإسلامية والعالم الأمن والسلام

القيادة تعزي رئيس موزمبيق.. وولي العهد يتلقى تهنئة أمير قطر بشهر رمضان

الملك مغردا: ندعو الله أن يحمل رمضان للأمة الإسلامية والعالم الأمن والسلام

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «يحفظه الله»: نحمد الله أن بلّغنا شهر رمضان المبارك، ونسأله سبحانه أن يجعله خيرًا وبركة على عموم المسلمين.

وأضاف «رعاه الله» في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر أمس: وندعوه - عز وجل - أن يحمل هذا الشهر للأمة الإسلامية والعالم أجمع، الأمن والاستقرار والسلام، وأن يكشف عنّا وعن الجميع هذا الوباء وكل بلاء.. كل عام وأنتم بخير.


من جهة أخرى، بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة، إلى رئيس جمهورية موزمبيق فيليب جاسينتو نيوسي، في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة بالما.

وقال الملك المفدى: علمنا بنبأ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة بالما، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي المشين، لنعرب لكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية موزمبيق الصديق عن أحر التعازي وصادق المواساة، مؤكدين وقوفنا مع بلادكم الصديقة ضد هذا العمل الإرهابي الذي تدينه كل الأديان، والأعراف، والمواثيق الدولية، راجين للمصابين الشفاء العاجل، وألا تروا سوءًا أو مكروهًا.

وفي سياق آخر، تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- اتصالا هاتفيا أمس من صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، هنأه سموه خلاله بحلول شهر رمضان المبارك. وأعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره لسموه على ما عبر عنه من مشاعر أخوية، داعيا الله أن يعيد هذا الشهر الكريم على الجميع بالخير والنماء.

وبعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء ومواساة، إلى رئيس جمهورية موزمبيق فيليب جاسينتو نيوسي، في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة بالما.

وقال سمو ولي العهد: بلغني نبأ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة بالما، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإنني إذ أدين بشدة هذا العمل الإجرامي المشين، لأعرب لكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية موزمبيق الصديق عن أحر التعازي وبالغ المواساة، مؤكدًا التضامن مع بلادكم الصديقة ضد هذا العمل الإرهابي الذي تدينه كل الأديان، والأعراف، والمواثيق الدولية، راجيًا للمصابين الشفاء العاجل، وألا تروا أي سوء أو مكروه.

من جهة أخرى، تلقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالا هاتفيا، أمس، من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، هنأه فيه بحلول شهر رمضان المبارك. وبادله سمو ولي العهد التهنئة بهذه المناسبة، سائلا المولى -عز وجل- أن يعيد هذا الشهر المبارك على الجميع بالخير والبركة.
المزيد من المقالات
x