«امتثال».. تحقيق أعلى معدلات السلامة بالسوق المركزي في الدمام

تقليص عدد بوابات السوق والتخفيف من حدة الازدحام

«امتثال».. تحقيق أعلى معدلات السلامة بالسوق المركزي في الدمام

اطلع أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، على الركن الخاص بمنصة «امتثال» في سوق الخضار والفواكه المركزي بالدمام، وما تحتويه من نشرات توعوية للوقاية من فيروس «كورونا».

تدابير وقائية


كما اطلع م. الجبير، خلال زيارته التفقدية للسوق، بمشاركة رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، ويرافقه وكيل الأمين للخدمات م. زياد مغربل، ووكيل الأمين للتعمير والمشاريع وعدد من أعضاء المجلس البلدي، على الخطة التي تنفذها الأمانة في السوق والتي تضمنت عددًا من الإجراءات والتدابير، ومنها تقليص عدد بوابات السوق؛ للتحكم في أعداد المتسوقين، والتخفيف من حدة الازدحام، مع التأكد من سلامة المستفيدين من خلال تطبيق «توكلنا»، وفحص درجة الحرارة، وارتداء الكمامة، بالإضافة إلى إغلاق بعض المواقف بين المظلات للتخفيف من الزحام.

حملات مشتركة

وتابع تكثيف الجانب الرقابي داخل السوق للتأكد من التباعد الجسدي والتقيد بوضع الكمامة، وكذلك حرص الأمانة على الحملات المشتركة بين الجهات ذات العلاقة ومنها الشرطة، والتجارة، والصحة، للقيام بالعمل كل فيما يخصه، والتأكد من سلامة المعروضات وإلزام الباعة بتغليف المنتجات بأكياس التغليف الحراري، والتأكد من وضع ملصقات إرشادية وتحذيرية للتباعد.

مستوى الخدمات

وقال م. الجبير إن من أهداف الحملة، معرفة المستوى الذي يقدم للمواطنين، وملاحظاتهم، سواء فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الاحترازية، أو الأعمال الأخرى، كالنظافة، ووضع السوق بشكل عام، مشيرًا إلى التأكد أن العمل يسير بصورة مطمئنة، والامتثال على درجة عالية.

عمل متواصل

وتابع أنه لاحظ التزام أصحاب المحلات بتطبيق التدابير الوقائية، وأنهم يسعون دائمًا للأفضل، مؤكدًا استمرار الحملات خلال شهر رمضان، وهي حملات متابعة، خاصة أن خلال شهر رمضان الكريم يكون هناك نمط مختلف في نوعية الطعام، الأمر الذي يحتاج تدقيقًا عليها.

ولفت إلى أن فريق العمل يعمل على مدار 24 ساعة، وأن جهودهم لن تقتصر على الجولات الميدانية فقط، بل دائمًا هناك متابعة للعمل.

مستوى الرضا

والتقى أمين المنطقة الشرقية بعدد من المتسوقين والباعة، واطلع على آرائهم ومستوى رضاهم عن مستوى النظافة في السوق، مؤكدا على جميع الباعة على ضرورة رفع مستوى النظافة والالتزام بالاشتراطات اللازمة التي اتخذتها الأمانة، حرصا على سلامتهم وسلامة الصحة العامة للمتسوقين.

مختبر متنقل

وزار م. الجبير مختبر الأغذية المتنقل، واطلع على الخطوات والإجراءات التي يقوم بها المختبر على كافة الخضار والفواكه والورقيات وأخذ عينات عشوائية قبل عرضها في السوق للتأكد من سلامتها للاستهلاك.

إجراءات نظامية

وأكد أن الأمانة حريصة على تحقيق الأمن الصحي للمتسوقين عبر حزمة من الإجراءات الاحترازية التي تم وضعها، مشددا على أن الأمانة لن تتهاون في تطبيق الإجراءات النظامية مع أي منشأة مخالفة تتعلق بالصحة العامة أو بالإجراءات الاحترازية.

تنفيذ البنود

من ناحيته، أكد رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري لـ«اليوم» أن أغلب البنود التي تمت الإشارة إليها في اجتماع المجلس الأخير نفذت بشكل جيد، ويجري العمل على متابعة باقي البنود من أجل التأكيد التام على تطبيقها في ظل هذه الظروف.

تواجد دائم

وأضاف الشمري أنه تم التأكيد على تواجد المراقبين في السوق بصفة دائمة طوال أيام الأسبوع، وتأمين عمال النظافة؛ وفتح دورات المياه، وإلزام العاملين بالسوق بقياس درجات الحرارة، وتفعيل تطبيق «توكلنا»، والتأكد من نظامية جميع العمال الدين يعملون في المباسط، والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والعمل بها حسب الأنظمة واللوائح التي أقرتها الجهات ذات الاختصاص.

وعي العاملين

وأشار إلى أن الجولة شملت العديد من المباسط والمحال في السوق، وتم العمل مع الجهات المختصة في المجلس ممثلا بلجنة الخدمات على أهمية استمرار المتابعة، مشيدًا بالتزام أصحاب المحال والمباسط، بما يعكس مدى الوعي بأهمية تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، والنظر بعين المسؤول حول أهمية تطبيقها، من أجل المحافظة على الصحة العامة، ومن أجل أن يكون العمل أكثر تنظيمًا؛ للحد من تفشي فيروس «كورونا».

بيئة صحية

وأضاف الشمري أن هذه الجولة سيتبعها عدد من الجولات الرقابية، والتي تتعلق بصحة المجتمع والفرد على كافة المستويات، وهذه الجولة جاءت في بداية الشهر الفضيل كون رمضان يكثر فيه الطلب على المواد الغذائية والخضار والفواكه، إضافة إلى اللحوم والدواجن، متابعًا: «نعيش في جائحة، ويجب أن نكون نحن والمواطن والمستفيد على حد سواء متعاونين من أجل أن نصل إلى بر الأمان والعمل المشترك من أجل بيئة نظيفة وصحية خالية من الأمراض».

عمل مغاير

وأشار الشمري إلى أن عمل المجلس في رمضان سيكون مغايرًا عن الأشهر الماضية، حيث تم إعداد خطة من أجل الزيارات والجولات على كافة الأسواق، من خلال أعضاء لجنة الخدمات، التي سترصد المخالفات، وتتابع آلية تنفيذ الالتزام بالخطط الوقائية، مبينًا أن المجلس وكافة قنواته التواصلية على استعداد لتلقي كافة الاستفسارات والمقترحات والملاحظات، لنتعاون في حلها من أجل أن نكون في بيئة صحية.
المزيد من المقالات
x