رغم الإحترازات .. طقوس وعادات تتجدد في أول أيام رمضان

رغم الإحترازات .. طقوس وعادات تتجدد في أول أيام رمضان

الثلاثاء ١٣ / ٠٤ / ٢٠٢١
بدأ شهر رمضان الكريم وبدأت مع أول أيامه ولياليه الطقوس المختلفة لدينا جميعا فالاستعداد للشهر المبارك وقضاء أوقاته يختلف من شخص إلى آخر ومن من عائلة إلى أخرى ومن منزل إلى آخر، فمع بدء رمضان نجد حالات الاستنفار في السوبر ماركت والأسواق ومحلات الزينة والمطابخ والمنازل، وبين أصالة الماضي وحداثة الحاضر يختلف مدى التمسك بالعادات والتقاليد والأعراف بين الأسر السعودية في طرق الاستعداد لهذا الشهر المبارك من منزل لآخر .

ومنذ ليلة أمس بدات المساجد تصدح بصوت المصلين للتراويح ، وترتفع أصوات المساجد أثناء صلاة التراويح، وبدأت صقوس قراءة القرآن ، وتزينت الشوارع والمحال التجارية بالمصابيح والفوانيس الرمضانية.


وانتشرت الأجواء الرمضانية بالمملكة ، ورغم أن ظروف الجائحة والإجراءات الإحترازية المشددة ، إلا أن الأجواء لها طعم خاصة في رحاب الحرمين الشريفين فيها ، وها هي روائح الأطعمة الشائعة، تفوح في كل مكان فهذه رائحة الأرز الحساوي والسمبوسة، واللقيمات، وخبز التميس والفول.

وبكل تأكيد ، فإن اليوم الأول من الشهر الفضيل له وضعه الخاص ، كونه يتغيّر فيه الجدول اليومي بالكامل ، من دوام وغذاء ونوم وسهر ، ولهذا ، فإن اليوم الأول من رمضان له نكهته الخاصة ومذاقه الخاص.

المزيد من المقالات
x