كارثة إنسانية في جزيرة «سانت فنسنت» بسبب ثوران بركاني

كارثة إنسانية في جزيرة «سانت فنسنت» بسبب ثوران بركاني

الثلاثاء ١٣ / ٠٤ / ٢٠٢١


قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، الإثنين، إن جميع سكان جزيرة سانت فنسنت الكاريبية، تُركوا بدون مياه نظيفة وكهرباء بعد ثوران بركان لا سوفرير الأسبوع الماضي.


ونقل "دوجاريك" عن تقارير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أنه علاوة على ذلك، هناك حوالي 20 ألف شخص تم إجلاؤهم في الجزيرة مازالوا بحاجة إلى مأوى.

وأوضح "دوجاريك" في إفادة صحفية إن "الثوران البركاني أثر على معظم سبل العيش في الجزء الشمالي من الجزيرة، بما في ذلك زراعة الموز، حيث عرقلت تدفقات الرماد والحمم البركانية حركة الأشخاص والبضائع".

وثار البركان الواقع في شمال الجزيرة، يوم الجمعة الماضي وقذف بعمود من الدخان بارتفاع 10 كيلومترات.
المزيد من المقالات
x