فرق ميدانية لتفتيش المنشآت الغذائية والأسواق في رمضان

متابعة تطبيق التدابير الوقائية وتطهير وتعقيم المباسط والمطاعم

فرق ميدانية لتفتيش المنشآت الغذائية والأسواق في رمضان

الثلاثاء ١٣ / ٠٤ / ٢٠٢١
تواصل أمانة المنطقة الشرقية تنفيذ خططها الاحترازية والوقائية ضد جائحة كورونا، المتضمنة برامج التطهير والنظافة العامة والرقابة الصحية خلال فترة شهر رمضان، تحقيقًا لسلامة أفراد المجتمع، عبر تسخير كافة إمكانياتها البشرية والآلية والفنية.

تطهير وتعقيم


وأكدت أمانة الشرقية تكثيف الجولات الرقابية، والتأكيد على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية لمواجهة فيروس كورونا، وفق خطة صحية متكاملة تتضمن أعمال الرقابة والنظافة والتطهير والتعقيم، وعدم التهاون مع المنشآت المخالفة والإغلاق الفوري للمخالفين. مع توجيه جميع الإدارات المختصة والبلديات، بالعمل على إعداد خطة الأمانة الخاصة بالاستعدادات لشهر رمضان المبارك، وذلك بالتزامن مع عدد من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا، وحرصًا على سلامة وصحة الجميع.

منع التجمعات

وتتضمن الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية إيقاف إقامة بوفيهات الإفطار والسحور في المطاعم، وتحديد منافذ الدخول والخروج للحدائق الكبيرة المحاطة بأسوار وبوابات وأعداد المتواجدين فيها، وإغلاق الحدائق الصغيرة، وتكثيف الأمن والرقابة في تنظيم الفعاليات الرمضانية بأوقات محددة، وبتكثيف الجولات الرقابية ومنع التجمعات الرمضانية في الملاعب غير المرخصة داخل النطاق العمراني.

فرق ميدانية

وتشهد الخطة زيادة أعداد الفرق الميدانية الرقابية في كافة منافذ البيع، للتأكد من سلامة الغذاء، فيما تم اعتماد خطة صحية شاملة تتضمن القيام بحملات ميدانية تفتيشية للمنشآت الغذائية، وأسواق النفع العام، ومتابعة جميع المحلات، وأعمال النظافة العامة، كما خصصت فريقًا للرد على الشكاوى والبلاغات والعمل على معالجتها من خلال مركز 940، إضافة إلى تشكيل فرق ميدانية من مراقبين صحيين لمتابعة نظافة الأسواق ومراكز التسوق، والتأكد من أعمال التعقيم والتطهير للمباسط في أسواق الخضار والفواكه.

تطبيق الأنظمة

وتفعل الأمانة الدور الرقابي الصحي في جميع أعمال ومهام صحة البيئة، عبر تكثيف الرقابة الصحية ومضاعفة الجهود ووضع برنامج عملي، مع زيادة أعداد المراقبين طيلة شهر رمضان المبارك، من خلال التركيز على المطاعم والمطابخ والبوفيهات والمخابز والأسواق والمجمعات التجارية، وعمل الترتيبات اللازمة لأعمال المسالخ بما فيه الرقابة والإشراف على الذبائح وعملية الذبح، والتي شملت برنامج تكثيف أعمال الرش والمبيدات وتطبيق الأنظمة والتعليمات بحق المخالفين ورفع تقرير ميداني عن نتائج الزيارات التفتيشية.
المزيد من المقالات
x