تسعى لاستعادة اللقب القاريالأندية السعودية

بعدما كسر الهلال العقدة الآسيوية بعد 13 عاما..

تسعى لاستعادة اللقب القاريالأندية السعودية

الاثنين ١٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
تدشن الأندية السعودية «الهلال والنصر والأهلي» مشوارها في دوري أبطال آسيا يوم الأربعاء، بحثًا عن لقب قاري جديد بعدما نجح الهلال في كسر العقدة التي لازمت الأندية السعودية على مدار 13 عامًا متتاليًا. وشاركت الأندية السعودية في البطولة بنظامها الجديد منذ اعتماده عام 2003 وحتى الملحق الآسيوي للنسخة الحالية 59 مرة، بواقع 15 مشاركة للهلال، و11 مشاركة لكل من الاتحاد والأهلي، و9 مشاركات للشباب، و5 مشاركات للنصر و3 مشاركات للاتفاق، ومشاركتين لكل من الفتح والتعاون، ومشاركة واحدة للوحدة، الذي ودّع من التصفيات الإقصائية، وخلال تلك المشاركات العديدة وحتى مباراة الوحدة التي خسرها بركلات الترجيح أمام القوة الجوية العراقي، خاضت الأندية مجتمعة 460 مباراة، فازت خلالها في 214 مباراة وتعادلت في 111 مباراة وخسرت 135 مباراة، مسجلة 723 هدفًا ومستقبلة 530 هدفًا، وحققت لقب البطولة ثلاث مرات بواسطة الاتحاد عامي 2004 و2005 والهلال عام 2019، فيما اكتفت بالوصافة أربع مرات عن طريق الاتحاد عام 2009 والأهلي عام 2012 والهلال عامي 2014 و2017.

الهلال يسعى لاستعادة اللقب


بعد انسحابه من النسخة الماضية نظرًا لإصابة عدد كبير من لاعبيه، بفيروس كورونا، وإلغاء جميع نتائجه في تلك النسخة، يسعى الهلال الذي يتصدر الدوري المحلي، إلى استعادة اللقب، بعدما نجح بنسخة 2019 في كسر العقدة، وتمكّن من ترويض البطولة القارية التي استعصت عليه كثيرًا، وحقق لقبه الأول في البطولة بمسماها الجديد، والسابع في مختلف البطولات القارية التي شارك فيها. ويعتبر الزعيم أكثر الأندية السعودية مشاركة في دوري أبطال آسيا بواقع 15 مشاركة، لعب خلالها 129 مباراة، فاز في 60 مباراة، وتعادل في 37 مباراة، وخسر 32 مباراة، وسجل هجومه 204 أهداف، بينما اهتزت شباكه 134 مرة.

وتوّج الهلاب باللقب عام 2019، بعدما بلغ نهائي البطولة مرتين عام 2014 وخسره أمام سيدني الأسترالي وعام 2017 وخسره أمام أوراوا رد الياباني. أما في بقية المشاركات، فقد بلغ نصف النهائي مرتين عامي 2010 و2015، وربع النهائي مرتين أيضًا عامي 2007 و2012، وثمن النهائي أربع مرات أعوام 2009 و2011 و2013 و2016، وودّع البطولة من دور المجموعات أربع مرات أعوام 2003 و2004 و2006 و2018، فيما تم شطب نتائجه في النسخة الأخيرة بعد انسحابه قسرًا من البطولة لتفشي فيروس كورونا بين لاعبيه.

النصر.. البحث عن التتويج الأول

بعدما بلغ النصر العالمية كأول فريق سعودي وآسيوي يشارك في كأس العالم للأندية التي أقيمت في البرازيل عام 2000، أصبح الوصول للعالمية الثانية، حلمًا يراود عشاق العالمي الذي سبق له المشاركة في البطولة القارية بنظامها الجديد 5 مرات لعب خلالها 39 مباراة، فاز في 16 مباراة وتعادل في 11 مباراة وخسر 12 مباراة، وسجل خلالها 58 هدفًا واستقبلت شباكه 51 هدفًا. وخلال تلك المشاركات بلغ نصف النهائي مرة واحدة عام 2020، وربع النهائي مرة واحدة عام 2019، وثمن النهائي مرة واحدة كانت عام 2011، في حين ودّع البطولة من دور المجموعات مرتين عامي 2015 و2016، ويطمح الفريق العاصمي الذي سجل أفضل مشاركاته في النسخة الأخيرة، وكان قريبًا من بلوغ النهائي للمرة الأولى لولا ركلات الترجيح التي أدارت ظهرها له، وابتسمت للفريق الإيراني، في تغيير الصورة والظهور بشكل مغاير عما هو عليه الآن في المسابقات المحلية، والعمل على تجاوز دور المجموعات، ومن ثم التفكير في المرحلة المقبلة.

الأهلي.. العمل على تغيير الصورة

على الرغم من أن الأهلي يعتبر أول فريق سعودي يشارك في البطولات الآسيوية إلا أنه لم يحقق أي بطولة سواء بالنظام القديم أو الجديد. وشارك الراقي في 11 نسخة سابقة، خاض خلالها إلى جانب مباراة الملحق عام 2019، 91 مباراة، فاز في 43 مباراة وتعادل في 21 مباراة وخسر 27 مباراة، وسجل هجومه 147 هدفًا بينما تلقى مرماه 109 أهداف. وبلغ الفريق نهائي البطولة مرة واحدة عام 2012 وخسره أمام أولسان هيونداي، وربع النهائي خمس مرات أعوام 2005 و2013 و2015 و2017 و2020، وثمن النهائي مرتين كانتا عامي 2018 و2019، في حين ودّع البطولة من دور المجموعات ثلاث مرات أعوام 2008 و2010 و2016. ويحاول الأهلي الذي يمر بظروف صعبة على كافة المستويات، التغلب على تلك الظروف والوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، وتعويض موسمه المحلي الخالي من البطولات أو حتى المنافسة عليها.
المزيد من المقالات
x