أمير الشرقية: تجارب أبناء الوطن التنموية والمجتمعية «رائدة»

بارك تسليم معهد اضطراب التوحد ومتلازمة داون بتكلفة 30 مليون ريال

أمير الشرقية: تجارب أبناء الوطن التنموية والمجتمعية «رائدة»

الاثنين ١٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بما يقدمه أبناء الوطن من مبادرات مجتمعية وخدمات خيرية تصب في ما يخدم المواطن، ووصف بعض المبادرات التي يتبناها رجال أعمال أو عوائل تجارية بالرائدة والمميزة خاصة من يبادرون في إنشاء مشاريع تنموية كبيرة تخدم شريحة مهمة من المجتمع وتساهم في تحسين حياتهم ومساندة أسرهم، ورفع معدلات جودة الحياة، وقال سموه: «هذه المساهمات الخيرة مقدرة من الجميع».

توقيع الاتفاقية


وبارك سموه، بديوان الإمارة، أمس، توقيع اتفاقية تسليم معهد طلاب وطالبات التربية الخاصة «ذوي اضطراب طيف التوحد» لوزارة التعليم ممثلة في الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء، والمقدم من «مجلس وصية د. محمد بن حسن الجبر - رحمه الله»، التي تكفلت بإنشاء وتجهيز المعهد على أرض مساحتها 25000 متر مربع بمحافظة الأحساء، وبقيمة إجمالية بلغت ثلاثين مليون ريال، ووقع عن تعليم الأحساء مدير عام التعليم حمد العيسى، وعن مجلس الوصية الشيخ عبداللطيف بن حمد الجبر.

قاعات تأهيلية

ويعد المعهد المخصص للطلاب والطالبات أكبر معهد على مستوى المملكة للتوحد، ويشمل 96 فصلا، وتصل طاقته الاستيعابية إلى 900 طالب ويشمل قاعة اجتماعات ومسابح وقاعات تأهيلية للطلاب والطالبات وقاعات لتدريب أولياء الأمور.

مذكرة تبرع

كما بارك سموه توقيع اتفاقية مماثلة بين وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة للتعليم بالأحساء، يمثلها حمد العيسى، والشيخ محمد بن حمد الجبر، يمثله في التوقيع عمر بن محمد الجبر، وتتضمن المذكرة التبرع بإنشاء وتجهيز معهد لطلاب وطالبات التربية الخاصة من «متلازمة داون» للطلاب فوق سن ثلاث سنوات على مساحة 17.000 متر مربع وبكلفة ثلاثين مليون ريال.

مراكز متخصصة

وتقام هذه المشاريع لخدمة أبناء محافظة الأحساء، وإنشاء مراكز متخصصة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم خدمات متميزة لهم في بيئة متخصصة تساهم في تقديم تعليم نوعي لهذه الفئة الغالية.
المزيد من المقالات
x