ضابطة سحبت مسدسها بالخطأ.. تفاصيل مقتل شاب أسود بأمريكا

ضابطة سحبت مسدسها بالخطأ.. تفاصيل مقتل شاب أسود بأمريكا

الاثنين ١٢ / ٠٤ / ٢٠٢١
قال قائد شرطة مدينة منيابوليس الأمريكي أمس الاثنين، إن إطلاق النار الذي أودى بحياة شاب أسود عمره 20 عاما في إحدى ضواحي المدينة هو فيما يبدو "حادث عرضي" وقع بعد أن سحبت ضابطة مسدسها بدلا من الصاعق الكهربائي خلال صراع.

وأثار إطلاق النار على دونتي رايت، اضطرابات في بروكلين سنتر بولاية مينيسوتا، إذ أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين الذين يتظاهرون على أحدث واقعة ضمن سلسلة حوادث قتلت فيها الشرطة رجالا سود.


وفرض حاكم مينيسوتا تيم والز أمس الاثنين، حظر تجول في منيابوليس وسانت بول من السابعة مساء حتى السادسة صباحا (بتوقيت المنطقة الزمنية الوسطى)، في ولاية تشهد بالفعل إجراءات أمنية مشددة خلال محاكمة ديريك تشوفين، ضابط شرطة منيابوليس الأبيض السابق المتهم بقتل جورج فلويد.

وقال تيم جانون قائد شرطة بروكلين سنتر في إفادة صحفية، إن عملية الإيقاف المروري الروتينية تصاعدت إلى إطلاق نار دموي عندما عمد الضباط إلى فحص بيانات رايت.

وفي اللقطات المصورة التي قدمها جانون في الإفادة، ظهر ضابط يحاول تقييد يدي رايت بجانب السيارة قبل أن يحرر نفسه ويستقلها مجددا. وفي هذه المرحلة صرخت ضابطة ثانية قائلة "الصاعق الكهربائي، الصاعق الكهربائي، الصاعق الكهربائي"، قبل أن تطلق رصاصة واحدة من مسدسها.

وسُمعت الضابطة تقول "اللعنة، لقد أطلقت النار عليه".

قال جانون: "يبدو هذا بالنسبة لي مما رأيته ومن رد فعل الضباط والحزن (الذي أبدته الضابطة لإطلاقها النار) عقب ذلك مباشرة أنه إطلاق نار عرضي تسبب في وفاة السيد رايت المأساوية".

وأضاف أن التحقيق في مراحله المبكرة ويستند إلى الأدلة التي راجعتها الشرطة.
المزيد من المقالات
x