الغيابات تحاصر النواخذة

عودة الكويكبي مجهولة..

الغيابات تحاصر النواخذة

الاحد ١١ / ٠٤ / ٢٠٢١
في الوقت الذي يأمل فيه الاتفاقيون تجاوز الخسارة الكبيرة أمام القادسية بثلاثة أهداف مقابل واحد، في الجولة الـ 25 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فإن كثرة الغيابات وتأثر الفريق فنيا بها هو أكثر ما يقلق عشاق «فارس الدهناء» قبل خوض المواجهة المقبلة والتي تجمعه بالوحدة في مكة مساء السبت المقبل.

ويعكف مدرب الاتفاق، الوطني خالد العطوي، على إعداد البدلاء للأسماء التي ستغيب عن مواجهة الوحدة الدورية، حيث بات في حكم المؤكد تواصل غياب الدولي التونسي نعيم السليتي والذي يحتاج لما يقارب الـ 3 أسابيع لتجاوز إصابته العضلية، وهي نفس المدة التي يحتاجها مهاجم الفريق الشاب حسن آل سليس للشفاء من إصابته العضلية، في الوقت الذي سيغيب فيه الثنائي عبدالله السالم وصالح القميزي لمدة تقارب الأسبوعين بسبب التهاب في عظمة الحوض، ويحتاج محمد الكويكبي لما يقارب الـ 3 أيام لتجاوز الوعكة الصحية التي يعانيها، وهو ما يقلل من فرص تواجده في القائمة الرئيسية للنواخذة لعدم الجاهزية.


أما هزاع الهزاع فيحتاج هو الآخر إلى ما يقارب الأسبوع لإنهاء برنامجه التأهيلي، حيث سيكون جاهزا للمشاركة مع الفريق عقب مواجهة الوحدة بشكل مباشر.
المزيد من المقالات
x