3 محاور استعدادا لاختبار نصف مليون طالب «عن بعد»

3 محاور استعدادا لاختبار نصف مليون طالب «عن بعد»

يؤدي قرابة نصف مليون طالب وطالبة بتعليم المنطقة الشرقية، باكورة اختباراتهم، بدءا من يوم غد الثلاثاء، والبداية بطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية، فيما تبدأ اختبارات المرحلتين المتوسطة والثانوية للفصل الدراسي الثاني عن بعد عبر منصة مدرستي من خلال ١٨١٩ مدرسة، يوم الأحد المقبل، وذلك وسط منظومة خدمية تقنية متقدمة.

وأكد المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص جاهزية القطاعات التعليمية من مكاتب التعليم ودورها في الإشراف على مدارس المنطقة منذ وقت مبكر، والعمل على توفير كافة الاستعدادات لبدء مدارس المنطقة في الاختبارات عن بعد.


وأشار إلى أن خطة الاستعداد مبنية على ثلاثة محاور رئيسية، الأول يشمل استكمال عمليات التقويم ومعالجة الفاقد التعليمي لطلاب وطالبات الصفين الأول والثاني الابتدائي والعمل على إنهاء المناهج الدراسية لبقية المراحل التعليمية، وإعداد أسئلة الاختبارات، واستكمال تقويم الطلاب والطالبات في جميع معايير التقويم المدرجة في نظام «نور».

وتابع أن المحور الثاني يتمثل في إعداد إرشادات وتوجيهات، ومواد تثقيفية تتضمن آلية استعدادات الميدان لتنفيذ الاختبارات النهائية والتي تم من خلالها التركيز على مصلحة الطالب والطالبة وناتج تعلم حقيقي وجاهزية جميع المعلمين والمعلمات من خلال منصة مدرستي ومن خلال القنوات التعليمية المعتمدة وزاريا، وصولا للمحور الثالث، والمتمثل في وضع إطار عام لسير العملية التعليمية وفق الإجراءات والأنظمة المعتمدة من وزارة التعليم لضمان استمرار سير العملية التعليمية من خلال خطة واضحة، إضافة إلى العمل على إيجاد خطط علاجية للطلاب والطالبات بما يشمل جميع المواد الدراسية، وذلك بهدف دعم الطلاب والطالبات لإتقان المهارات.

وأكمل: «ركزنا على الجانبين النفسي والمعنوي للطلاب والطالبات من خلال توجيه إرشادات تثقيفية للتعامل مع قلق الاختبارات إلى جانب تنفيذ عدد من الزيارات الإشرافية للمدارس للدعم والمساندة». ودعا الباحص أولياء الأمور إلى ضرورة تهيئة الأسرة الجو النفسي والاجتماعي والصحي لأبنائهم وبناتهم الطلاب والطالبات أثناء فترة الاختبارات، موضحا أن ذلك له دور إيجابي ينعكس على استعداد الطلبة الذهني والفكري وتخطي الصعوبات أثناء الاختبار، لافتا في الوقت عينه إلى أهمية التفات الطلبة أثناء الاختبار لقراءة الأسئلة بتمعن واتباع الضوابط المنظمة والمعلنة للاختبارات.
المزيد من المقالات
x