إنتر في نزهة أمام كالياري

إنتر في نزهة أمام كالياري

السبت ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
عندما تولى أنطونيو كونتي تدريب إنتر ميلان في مايو 2019، أوضح سريعا أن لديه قليلا من الصبر على لقب النادي القديم «بازا إنتر».

وتعني هذه الكلمة «إنتر المجنون»، وجاء هذا اللقب نتيجة لسنوات من المباريات المتقلبة والنتائج المذهلة للفريق.


بات إنتر قريبًا من أول ألقابه بالدوري الإيطالي منذ موسم 2009-2010 وإنهاء تسع سنوات من الهيمنة المحلية لمنافسه يوفنتوس.

ويحتل إنتر صدارة الدوري بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه، قبل تسع جولات على النهاية، وهذا سيجعل الشخص الشجاع فقط يتوقع أي نتيجة أخرى لإنتر سوى الفوز عندما يستضيف، مساء اليوم الأحد، كالياري المهدد بالهبوط.

ومن المرجح أن تسعد جماهير إنتر بالتضحية بالأداء الجمالي في المباريات من أجل حسم الفوز بقيادة ثنائي الهجوم روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز والذي نجح في تسجيل 36 هدفا مجتمعة هذا الموسم.

وتتسابق ستة أندية خلف إنتر المتصدر من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث تفصل تسع نقاط بين ميلان صاحب المركز الثاني الذي يملك 60 نقطة وروما السابع برصيد 51 نقطة.

وفي الجولة ذاتها، يلتقي اليوم، يوفنتوس مع جنوى وهيلاس فيرونا مع لاتسيو وسامبدوريا مع نابولي، وروما مع بولونيا، وفيورنتينا وأتلانتا.
المزيد من المقالات
x