اختبار جاهزية «الإنذار المبكر» بالرياض.. وغدا في الشرقية

تحديث أنظمة تشغيل الهواتف لضمان استقبال التنبيهات

اختبار جاهزية «الإنذار المبكر» بالرياض.. وغدا في الشرقية

السبت ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
بدأت المديرية العامة للدفاع المدني، بالتعاون مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، أمس، إجراء الاختبارات التجريبية للمنصة الوطنية للإنذار المبكر للهواتف المتنقلة في حالات الطوارئ، عبر رسائل البث الخلوي، في منطقة الرياض، فيما تنطلق اليوم الأحد بمنطقة مكة المكرمة، وغدا في جميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية «الدمام، الخبر، الظهران، الأحساء، القطيف، حفر الباطن، الجبيل، الخفجي، رأس تنورة، بقيق، النعيرية، قرية العليا».

تقنيات حديثة


وتأتي المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ مواكبة للتقنيات الحديثة، ويكون الإنذار عبرها برسائل نصية في منطقة جغرافية مستهدفة لتحذير سكانها بقرب وقوع حالة طارئة في المنطقة المحيطة بهم، من خلال أجهزة الهواتف المتنقلة.

تحديث الأنظمة

ودعت المديرية العامة للدفاع المدني، المواطنين والمقيمين في تلك المناطق إلى المشاركة في تقييم التجربة عبر الرابط الذي سيصل إلى هواتفهم برسالة نصية «SMS»، منوهة بأهمية تحديث أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف المتنقلة إلى آخر إصدار لضمان استقبال الرسائل والتنبيهات، ومؤكدة أنه ليس هناك ما يدعو إلى الذعر أو القلق.

إشعار تجريبي

وأوضح المتحدث الرسمي للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي لـ «اليوم»؛ أن الدفاع المدني نفَّذ أمس السبت وعند الساعة الثانية ظهرا، اختبار المنصة الوطنية للإنذار المبكر، في حالات الطوارئ، من خلال بث رسائل نصية وصوتية على الهواتف المتنقلة بمنطقة الرياض. مشيرا إلى أنه سيبدأ اليوم الأحد بمنطقة مكة المكرمة وغدا الاثنين بالمنطقة الشرقية، بث الإشعار التجريبي لمنصة الإنذار المبكر في حالات الطوارئ.

تجاوب ومشاركة

وأضاف إن ذلك يأتي ضمن النطاق الجغرافي المحدد للاختبارات التجريبية التي تنفذها المديرية العامة للدفاع المدني على المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ. مشيرا إلى أن التجربة تتم من خلال أجهزة الهواتف المتنقلة وخدمة البث الخلوي. فيما عبر عن شكره للمواطنين والمتطوعين على تجاوبهم ومشاركتهم في تقييم التجربة، التي سيتم تقييمها من قبل المختصين.

نتائج إيجابية

وأشار رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات سابقا بغرفة الشرقية والخبير التقني، م. هيثم بوعايشة، إلى أن آلية تجربة المنصة الوطنية للإنذار المبكر تتطلب حاليا تفعيل خيار «التنبيهات الحكومية» عبر الهواتف من خلال أيقونة الرسائل التحذيرية والتجريبية، موضحا أن هذه المنصة للتقنية للدفاع المدني ستساهم بشكل كبير في الحد من الأضرار المتعلقة بحالات الطوارئ حيث يمكن خلالها بالتعاون مع هيئة الاتصالات تحديد المناطق الجغرافية المستهدفة ووصول الرسائل التنبيهية للهواتف داخل نطاقها. وأضاف: هذه الآلية تستخدم عالميا في التحذير من المخاطر سواء الكوارث الطبيعية أو الحوادث والجرائم المتنوعة الواقعة في منطقة معينة وحققت نتائج إيجابية ملموسة.

المرحلة الأولى

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني، اختتمت قبل شهرين، المرحلة الأولى من تجربة المنصة الوطنية للإنذار المبكر في حالات الطوارئ للهواتف المتنقلة والتي استمرت أسبوعا شملت عددا من المدن والمحافظات والمراكز وهي محافظات حريملاء والعيينة وبقيق والشنان وبحرة والقنفذة وتنومة، ومدينة الباحة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والشركات المزودة للخدمة.
المزيد من المقالات
x