اللبنانيون ينتظرون الأسوأ مع تعطيل «حزب الله» والتيار العوني

السياسي سعيد لرئيس الجمهورية: إذا بليتم بالمعاصي فاستتروا

اللبنانيون ينتظرون الأسوأ مع تعطيل «حزب الله» والتيار العوني

الاحد ١١ / ٠٤ / ٢٠٢١
فيما تتراجع الآمال بتشكيل حكومة لبنانية جديدة قريبا، تزداد الأزمة الاقتصادية المعيشية تعقيدا، ويبتعد أمل اللبنانيين بانفراج قريب إن كان بوقف تدهور العملة أو بوقف ارتفاع الأسعار وفقدان الدواء والغذاء، ويؤكد الشارع اللبناني أن الرئيس ميشال عون وتياره السياسي برئاسة صهره جبران باسيل وحزب الله يسيرون بالبلد نحو الهاوية، وأن أوضاع البلد تنذر بالجحيم الذي وعد به رئيسهم قبل أشهر.

وخرج مئات اللبنانيين، أمس، إلى ساحة رياض الصلح وسط بيروت، للمشاركة في المطالبة بحكومة انتقالية، تحت شعار: «حقي أغضب، يوم الغضب الشعبي».


وحمل المحتجون الأعلام اللبنانية واللافتات الاحتجاجية، وطالبوا برحيل الرؤساء الثلاثة، وبتشكيل حكومة مستقلة تعمل مع المجلس النيابي على إقرار قانون حول «الكابيتال كونترول»، كذلك التشدد في موضوع التدقيق الجنائي، وملفات وقضايا عدة.

جحيم العقوبات

واعتبر مراقبون عبر «اليوم» أن «لبنان يسلك الطريق نحو جهنم الموعودة التي وعد بها الرئيس اللبناني ميشال عون اللبنانيين قبل شهور، حيث باتت ملامحها واضحة أكثر مع غياب أي أفق لأي حل خاصة مع تعنته وتياره، ومن خلفهم حزب الله ورفضهم كل المبادرات لحل أزمات البلد»، مشيرين إلى أن الأوضاع تسير باتجاه الكارثة مع التعطيل وغياب أي حلول تخرج لبنان من عنق الزجاجة، وتحذر بعض الشخصيات السياسية من أن يسير بالبلد بلا حكومة حتى نهاية عهد عون، فيما يستثمر حزب الله في الفراغ الذي تمثله حكومة حسان دياب.

سعيد لـ«عون»

قال النائب السابق السياسي فارس سعيد في تغريدة على حسابه عبر «تويتر» أمس، متوجها بالكلام لرئيس الجمهورية ميشال عون: فخامة الرئيس حتى نصدق ما تقول إنك مع الطائف بادر في إلغاء اتفاق «مار مخايل» «مع حزب الله». وأضاف: الطائف مع حصرية السلاح في يد الدولة، الطائف مع العيش المشترك وضد الثنائيات. وتابع: «لا نصدق كلامك، لأن الثقة لا تأتي بإعلان النوايا».

وتوجه أيضا إلى الرئيس عون بالقول: نصيحة بكل احترام لشخصك، الاستقالة طريق الخلاص لك وللبنان.

وفي وقت سابق غرد سعيد على حسابه عبر تويتر، وقال إن المسؤولين العرب تكلموا عن الطائف والدستور وقرارات الشرعية الدولية.

وأضاف: في لبنان هناك من يقول للجميع إن العطب يكمن في الطائف، ويعلن تمسكه بالطائف في اليوم الثاني. وختم سعيد تغريدته، بالقول: إذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا.

الخارجية الأمريكية

وذكرت مصادر حكومية لبنانية أن موعد وصول وكيل وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل مطلع الأسبوع المقبل إلى بيروت وأن «زيارة هيل قد تشكل ضغطا على الأطراف السياسية لتأليف حكومة».

وفي هذا السياق، علمت «اليوم» أن «ثمة توجها جديا لدى الأوروبيين والفرنسيين إلى فرض عقوبات على الساسة اللبنانيين المعرقلين للتأليف الحكومي، وسط احتمال أنه قد يكون هناك حكومة جديدة أوائل مايو المقبل، وإلا فإن الأمور ستذهب في غير اتجاه مصلحة «حزب الله» وعون وصهره النائب جبران باسيل، الذين باتوا بحسب وجهة نظر أكثرية الشعب اللبناني بمثابة «جهنم لبنان ووجهين لعملة واحدة ألا وهي تعطيل أي مسار يضع لبنان على سكة الإصلاح والإنقاذ».
المزيد من المقالات
x