العائلة المالكة البريطانية تنعى الأمير فيليب

العائلة المالكة البريطانية تنعى الأمير فيليب

السبت ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
قال قصر بكنجهام: إن الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية توفي صباح اليوم (أمس الجمعة) في قلعة وندسور عن عمر يناهز الـ99 عاما، في حين قالت كلية الأسلحة البريطانية: «إن الجنازة لن تكون رسمية، وإن جثمانه لن يتسنى للجمهور إلقاء النظرة الأخيرة عليه»، ولفتت إلى تعديل المراسم في ضوء القيود المفروضة بسبب كورونا.

ومن جانبه، ذكر القصر في بيان: «ببالغ الحزن، تعلن الملكة وفاة زوجها صاحب السمو الملكي الأمير فيليب، دوق إدنبرة»، فيما نعاه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعد الإعلان بدقائق.


وقال: «إن البلاد في حالة حداد مع العائلة المالكة والملكة»، ويتابع جونسون: «نتذكر الدوق، قبل كل شيء لدعمه الراسخ للملكة»، وأضاف: «وإلى الملكة وعائلتها، قلوب أمتنا معكِ اليوم».

وطلبت الحكومة البريطانية من المواطنين عدم التجمع أو وضع باقات الزهور أمام مقرات الإقامة الملكية بعد وفاة الأمير فيليب.

وقال متحدث باسم مكتب رئاسة الوزراء: «على الرغم من أن هذا وقت عصيب بشكل استثنائي للكثير من الناس، نحن نطلب من الجمهور عدم التجمع عند المقرات الملكية ومواصلة اتباع إرشادات الصحة العامة خاصة فيما يتعلق بتجنب التجمع في مجموعات كبيرة والحد من التنقلات».

وأعرب السفير الألماني في لندن، أندرياس ميشائيليس، عن حزنه لوفاة الأمير فيليب، وكتب على «تويتر» قائلا: «إنه لشرف عظيم أنه زارنا في مناسبات عديدة في ألمانيا وساعدنا في بناء شراكة وثيقة للغاية بين البلدين، سنفتقد زوج الملكة إليزابيث الثانية كثيرا».

وكان الأمير فيليب في منتصف فبراير الماضي قد أدخل المستشفى احترازيا بعد وعكة صحية، فيما قال مصدر في القصر الملكي لوكالة الصحافة الفرنسية وقتها: إن مشكلات الدوق الصحية لا ترتبط بكوفيد-19.

يشار إلى أن الأمير فيليب اعتزل الحياة العامة في أغسطس 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف التزام عام رسمي منذ اعتلاء زوجته العرش عام 1952، ويواصل أحيانا مرافقة الملكة في بعض الإطلالات.
المزيد من المقالات
x