اللقاح «بدون موعد» لكبار السن فوق الـ 75 عاما

بهدف خفض أعداد الحالات الحرجة

اللقاح «بدون موعد» لكبار السن فوق الـ 75 عاما

السبت ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
أقرت اللجنة التنفيذية لمشروع لقاحات فيروس «كورونا» المستجد في وزارة الصحة، الموافقة على استقبال شريحة كبار السن في مراكز اللقاحات بدون موعد، وذلك لزيادة نسبة التغطية لهذه الفئة، التي تعتبر أكثر عرضة لمضاعفات الفيروس، وذلك بعد تزايد الإقبال على تلقي اللقاحات، وربط الكثير من الجوانب بالتحصين، ومنها طلب أداء العمرة في شهر رمضان، وزيارة المسجد النبوي، وغيرها من الجهات.

كراسي متحركة


وألزمت الوزارة جميع مراكز اللقاح التابعة لوزارة الصحة في المناطق والتجمعات الصحية والشركات المتعاونة مع وزارة الصحة، باستقبال من تجاوزت أعمارهم 75 عاماً، بدون موعد، وتمكينهم من أخذ اللقاح بكل سلاسة، كما ألزمت الجهات بتوفير خيار كرسي متحرك مع مرافق كخدمة مميزة مع وصول عملاء ممن تجاوزت أعمارهم 80 عامًا، وتمكينهم من أخذ اللقاح بكل سلاسة.

تسهيل الإجراءاتووجهت بالأخذ في الاعتبار تسهيل إجراءات الدخول والتسجيل، وإعطاء الأولوية في التطعيم لهذه الفئة دون انتظار، وأن تلتزم جميع مراكز اللقاح التابعة لوزارة الصحة بتسجيل بيانات المطعمين من هذه الفئة بشكل فوري في منصة صحة «NVR»، وفي القوائم غير المتصلة بالشبكة «OFFLINE SHEETS»، بالإضافة إلى نظام «EoD»، وأن تلتزم الشركة المشغلة بسحب بيانات هذه الفئة من المنصة، وتسجيلهم في نظام «صحتي» لموعد الجرعة الثانية.

آثار وأعراضمن ناحيتها، قالت استشاري الأمراض الباطنية بمستشفى الملك فهد الجامعي في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، د.عائشة العصيل لـ«اليوم»: إن القرار يأتي ضمن جملة من القرارات التي تثبت يومًا بعد يوم حكمة وحنكة وزارة الصحة، والتي تستهدف تغطية أكبر شريحة وأهم شريحة في المجتمع، وهم كبار السن، والذين ما إن أصابهم فيروس «كورونا» تكون آثاره وأعراضه شديدة عليهم، ما قد يستدعي التنويم في العناية المركزة.

حالات حرجةوأكملت أن هذا القرار يقلل من نسبة الحالات الحرجة، وهو أهم هدف في هذه الفترة الحساسة والمقلقة، ويقلل نسبة الوفيات، ويسرع في الخروج من هذه الجائحة، ويدل على حرص الحكومة على فئة كبار السن، وتقديم جميع التسهيلات، ورفع المعوقات التي قد تعيق أخذ اللقاح، خاصةً بعد أن استيقنوا بفعالية اللقاح، وزادت نسبة المقبلين على أخذه، وهو شيء مبشر.
المزيد من المقالات
x