مجسمات جمالية.. إبداع طلابي يحول الشرقية إلى نموذج حضاري

تصاميم تراعي جودة الحياة وتواكب مستهدفات 2030

مجسمات جمالية.. إبداع طلابي يحول الشرقية إلى نموذج حضاري

السبت ١٠ / ٠٤ / ٢٠٢١
كشف رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، د. عبدالله الربيش، عن تنفيذ كلية العمارة والتخطيط، أعمالا تصميمية ومجسمات معمارية، بالمنطقة الشرقية قريبا، وذلك من خلال اتفاقيات أبرمتها الكلية مع أمانة المنطقة، وهيئة تطوير الشرقية، مقدما الشكر لإدارة الكلية على تلبيتها احتياجات المجتمع المحيط.

وأوضح خلال افتتاحه معرض أعمال طلاب قسم العمارة السنوي للعام الجامعي ١٤٤٢هـ، أن دور الكلية محوري، فيما يتعلق بتطوير المنطقة، سواء من خلال التخطيط الحضري أو فيما يخص الأشكال المعمارية، وما يتعلق أيضا بالبيئة المفتوحة كالحدائق والمتنزهات والملاعب.


قدرات وطنية

وأكد أن الكلية تمتلك إمكانات وقدرات وطنية فاعلة من أعضاء هيئة تدريس، وبنى تحتية، ومختبرات، وأبحاث، وبالتالي يمكنها أن تؤدي هذا الدور بكل كفاءة وإتقان، مشيرا إلى وجود اجتماعات متواصلة مع عميد ووكلاء الكلية لتفعيل هذه الاتفاقيات.

تصاميم معماريةمن جانبه، أكد عميد قسم العمارة د. طارق الرواف، أن الأقسام الخمسة بالكلية تحرص على اختيار مشاريع تواكب رؤية المملكة 2030، ومن هذا المنطلق حرصنا في اختيار مشاريع الطلاب أن تكون متوافقة مع الرؤية الوطنية الطموحة، خاصة ما يتعلق بجودة الحياة والطاقة وعدم التشويه البصري للمباني والطرق. وقال: نجد اليوم الكلية تتصدر الجوائز على مستوى المملكة، ودائما خريجو الكلية متميزون في اختيار أعمالهم من المشاريع النوعية التي ينفذونها، مشيرا إلى أن الكلية تسعى لأن تكون بارزة في التصاميم المعمارية، وهناك خطة مستقبلية لإبراز دور الكلية في المنطقة الشرقية والمناطق المحيطة.

مشاركات متميزةوأكد «الرواف»، أن مشاريع الطلاب في المعرض من قسم العمارة نوعية ومتميزة، ومنها ما شارك في مسابقات ومشاريع دائمة ولاقت إعجاب الجميع وحصدت جوائز متعددة، وكانت هناك مشاريع لبنوك وجهات من القطاع الخاص والهيئات المعنية مثل هيئة تطوير المنطقة الشرقية والرياض والسودة وغيرها، مضيفا «نحرص على إبراز دور الكلية من خلال عرض مثل هذه المشاريع».

وبيَّن «لدينا مشروع في المنطقة الجنوبية تم اختياره على مستوى جامعات المملكة، وكلية العمارة بالفعل شريك في كل مناطق المملكة، وهو ما يعكس استمرار الارتقاء بمستواها لتصل إلى هذا المستوى، وهناك بصمة للكلية على مستوى المشاريع في المناطق التي نفذتها».

جائحة كوروناوذكر د. بدران الزنيفير رئيس قسم العمارة بالكلية، أننا حرصنا في المعرض على تقديم أعمال الطلاب في العام الماضي وما تم في فترة جائحة كورونا، وتحولنا في تلك الفترة من التعليم الحضوري إلى «التعليم عن بُعد»، وقدمنا 36 مشروعا لـ 36 طالبا و150 مجسما لعدد من الأعمال القائمة والمعروضة والمباني، وتم عرض 4 إنجازات للكلية، تشمل «جبل أبو مخروق»، وميدان العرضة، ودوار البيرق، وتصميم مبنى يعيد التراث الحجازي وحقق المركز الأول، وحرصنا في المعرض على تنظيم مسابقة معمارية للطلاب إضافة إلى عرض الـ 36 مشروعا.
المزيد من المقالات
x