«حماية».. صون التراث والبيئة بسواعد الشباب

يعزز قدراتهم باكتساب مهارات نوعية على يد خبراء ومتخصصين

«حماية».. صون التراث والبيئة بسواعد الشباب

الخميس ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
يُعدّ برنامج «حماية» التدريبي جزءًا من جهود التجديد للهيئة الملكية لمحافظة العلا، لتعزيزها كوجهة عالمية للسياحة الثقافية والتراثية والتاريخية والطبيعية، ويسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، في تمكين العالم من الوصول للطبيعة والآثار، بوصفها شاهدًا حيًا على إرثنا العريق، وعلى الدور الفاعل والموقع البارز للمكان على خريطة الحضارة الإنسانية.

الشراكة المجتمعية


ويهدف البرنامج لاستمرار تفعيل الشراكة المجتمعية، وتعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي والطبيعي الاستثنائي بمحافظتي العلا وخيبر، وإشراك شبابها وفتياتها ليكونوا سفراء يؤدون دورًا محوريًا في صون تراثها وبيئتها وطبيعتها للأجيال القادمة.

2500 مشاركوجذبت النسخة السابقة من البرنامج 2500 مشارك من أبناء وبنات العلا، شاركوا في 21 ورشة و46 دورة تدريبية عن بُعد حول التراث والتاريخ وعلم الآثار والفنون الصخرية والزراعة، تحت إشراف وتوجيه الخبراء.

المرحلة الثانية

وأعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا فتح باب التسجيل للمرحلة الثانية من «حماية»، ويتضمن سلسلة من الورش والرحلات الميدانية للمشاركين، الذين يستهدفهم البرنامج من سكان محافظتي العلا وخيبر، ويهدف البرنامج إلى تمكين المتدربين ليصبحوا أوصياء على تراث العلا وطبيعتها وطابعها المميز، وأن يكونوا سفراء لثقافتهم ومنطقتهم ولوطنهم عمومًا.

بناء الإنسان

وقال رئيس قطاع التنمية الاقتصادية والمجتمعية في الهيئة الملكية لمحافظة العلا محمد بن سند الشمري: يؤكد البرنامج التزامنا ببناء الإنسان قبل المكان، وفق رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للعلا، وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، لتعزيز الوعي والمشاركة المجتمعية.

حراس مؤتمنون

وأضاف: كان أهالي العلا حراسًا مؤتمنين على تراثنا على مدى أجيال طويلة، ويوفر لهم «حماية» الفرصة لاكتساب مهارات نوعية من خبراء متخصصين لتعزيز قدراتهم كأوصياء على تراث المنطقة، وإظهارها للعالم على نطاق أوسع، كمصدر فخر لنا إزاء جمالها وثقافتها وتراثها.

رابط التقدم

ويمكن للمهتمين بالمشاركة التقدم بطلباتهم عبر الرابط: https:/‏/‏hammayah.rcu.gov.sa/‏account/‏register، قبل يوم 14 أبريل الجاري، ويشترط أن تتراوح أعمار المتقدمين بين 18 و35 عامًا، وأن يكونوا مواطنين سعوديين من أهالي محافظتي العلا وخيبر، ولا يشغلون وظائف «غير مسجلين بالتأمينات الاجتماعية أو بالخدمة المدنية»، وسيخضع المرشحون لسلسلة من التقييمات الطبية والأمنية والشخصية، ليتم بعد ذلك إخطار المقبولين في 30 أبريل الجاري، وسيبدأ البرنامج يوم 5 مايو القادم.
المزيد من المقالات
x