قمة الهلال والاتحاد هل تقبل القسمة؟

قمة الهلال والاتحاد هل تقبل القسمة؟

الخميس ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
لطالما اقتسم الفريقان الذهب وكتبا التاريخ معا بعراقتهما، بتاريخهما، بماضيهما، كلما كان الاتحاد قويا كان الهلال أقوى، وكلما كان الهلال قويا كان الاتحاد أكثر قوة.. إرث الفريقين كبير ومدرجهم ضخم ودوما في عطش مهما نالا الألقاب ولأنهما كذلك دوما ما تكون قمة الزعيم والعميد مرتقبة مؤثرة ومعها يتغير المسار.. هذه المرة الهلال متصدر والاتحاد قريب والتحدي على أشده... بعيدا عن الغيابات والظروف ستكون المباراة بطعم البطولة.. المنتصر سيرسم طريقه جيدا نحو لقب الدوري..

ليست مجرد ثلاث نقاط بل أكثر من ذلك.. الاتحاد جاء من بعيد بعد صراعات إدارية ومستويات متقلبة في السنوات الأخيرة.. ليجد نفسه اليوم في مراكز المقدمة ولديه فرصة الحصول على الدوري.. السيد كاريلي اعتمد الاستقرار فكانت النتائج مرضية والخطوات مقنعة.. بالمقابل الهلال المتصدر مهما كانت تقلباته كلما قلب صفحة يجد نفسه هو العنوان الأول والمرشح والبطل المتوج.


حاول الأهلي ثم الشباب قلب الطاولة على الهلال لكن أبى زعيم آسيا أن يكون وصيفا.. لأنه يملك النفس الطويل والكاريزما والشخصية البطولية..

حتى وهو في أقل حالاته وبمدرب طوارئ لم يطرأ عليه التقهقر والرجوع للخلف..

نحن اليوم أمام مباراة بمثابة مفترق طرق.. وهنا أتحدث عن هلال واتحاد.. إن حسمها الاتحاد سيكون طريقه مفروشا بالورود نحو الدوري لأن الدوري يعني أن تلحق الهزيمة بالزعيم أولا.. وإن حسمها الهلال سيكون أكثر قربا من الدوري.. قد يكون على الورق الهلال أكثر حظوظا لما قدمه في آخر مواجهاته.. خصوصا أن مدرب الهلال انتهج اللعب المباشر وعدم قبول اللعب أو ترك الحرية للمنافس وهذا النهج يليق بالهلال.. لكن دوما مباراة الكلاسيكو لا تعترف بالمقاييس ولا بالظروف.. جزئيات صغيرة قد تحسم اللقاء المرتقب.. ومع ذلك فإن التعادل أيضا وارد.. الأمر الذي سيجعل الدوري أكثر إثارة وأكثر صعوبة.. لهذا القمة وحدها مَنْ ستخبرنا هل تحتمل القسمة على اثنين أم أن القسمة والكعكة الأكبر لطرف دون آخر...

@YaserAldkhil
المزيد من المقالات
x