أمين الشرقية: الوصول لـ«الامتثال» يضمن انخفاض المخالفات

أمين الشرقية: الوصول لـ«الامتثال» يضمن انخفاض المخالفات

أكد أمين المنطقة الشرقية م.فهد الجبير لـ«اليوم» أن الأمانة تضطر لإغلاق المحال المخالفة للتدابير الوقائية؛ حفاظًا على سلامة الجميع، مشيرًا إلى أنه في حال الوصول إلى درجة الامتثال المطلوبة فإن المخالفات ستقل.

وأوضح م.الجبير، خلال تدشينه مبادرة «ممتثل» في أحد المجمعات التجارية بالظهران، بحضور المشرف العام على دعم وتمكين الأمانات بوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان م.عبدالله بن سعيد، أمس، أن المبادرة تستهدف مساندة جهود الرقابة البلدية، وتعزيز سلوك القدوة المجتمعية، بجانب التوعية بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد، إضافةً إلى الوصول للمواطن القدوة في المجتمع لدعم المراقبين في القطاعات الخدمية ومنها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان؛ للرفع من مستوى درجة الامتثال بالمنطقة الشرقية.


وأكد أن المواطنين في المملكة يميلون إلى درجات عالية من الامتثال، إذ شارك في بداية الحملة أكثر من 4000 متطوع، طالبًا من المنشآت الصحية وكافة القطاعات بالمساهمة في الحملة للوصول إلى أعلى امتثال على مستوى المملكة.

ووضع أمين الشرقية ملصقًا على مدخل المجمع يحمل شعار «ممتثل»، كما وضع المشرف العام على دعم وتمكين الأمانات م.عبدالله بن سعيد، ملصقًا مماثلًا، بعدها دشن.الجبير الحملة الخاصة بمبادرة «ممتثل» عن طريق لوحة إلكترونية، وقام بعدها بجولة على ركن الأمانة، اطلع خلالها على الجهود التي تقوم بها الأمانة ممثلة في إدارة المشاركة المجتمعية، في رفع مستوى المشاركة المجتمعية تحت شعار «كلنا ممتثل».

وقام الجبير بجولة على بعض المحال في المجمع؛ للتأكد من التزام هذه المنشآت بتطبيق الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس «كورونا»، ووزع بعض المطويات عليهم، والتي تحمل عبارات توعوية مثل «امتثالك أمانة»، بالإضافة إلى الالتقاء بعدد من زوار المجمع وتوزيع بعض الملصقات الخاصة بالمبادرة، ورافقه فيها وكيل الأمين للخدمات م.زياد مغربل، وفريق الوزارة وعدد من قيادات الأمانة.

وشارك في الحملة أكثر من 4200 متطوع ومتطوعة، لتنتشر الحملة في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وعقب تدشين الحملة أكد م.الجبير أن مبادرة «ممتثل» والتي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، تعتمد على تعزيز أوجه التعاون والتكامل وضم العناصر تحت شعار واحد، وذلك بعدة طرق أبرزها دعم المنشآت وتحفيزها لرفع مستوى الامتثال، ورفع مستوى الشفافية والامتثال للوائح والأنظمة البلدية من خلال تطوير وتحسين آلية الرقابة والتفتيش، بجانب إشراك المتطوعين في عملية التوعية عبر التواجد في الأماكن العامة لتوزيع الأقنعة الخاصة بالحملة، وتوعية الزائرين بأهمية الامتثال بمعايير الحماية للمحافظة على سلامة المجتمع، وكذلك التعريف ببرنامج الامتثال البلدي ومستهدفاته.

وأشار إلى أن هذه الحملة تأتي في ظل الجهود المشتركة بين عدد من الجهات الرسمية والخاصة للحد من انتشار فيروس كورونا، من خلال حملات التأثير والإشراك المجتمعي التي من شأنها دعم خطط وجهود الوزارة لرفع مستوى وعي الأفراد والمجتمع، والذي يعد أحد أهم استثمارات القطاع البلدي لتمكين وتفعيل توجهاتها الإستراتيجية.
المزيد من المقالات
x