الجامعة العربية تصف الوضع في لبنان بـ«المتأزم»

الجامعة العربية تصف الوضع في لبنان بـ«المتأزم»

الجمعة ٠٩ / ٠٤ / ٢٠٢١
دعا الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، أمس الخميس، جميع الأطراف في لبنان إلى إعلاء المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، مشددا على أن الوضع هناك متأزم.

وشدد السفير زكي، بعد لقائه رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية سعد الحريري أمس بمقره في «بيت الوسط» في بيروت، على رغبة الجامعة في المساعدة في تشكيل الحكومة.


وقال زكي: «بتكليف من الأمين العام لجامعة الدول العربية، تشرفت بلقاء الرئيس المكلف سعد الحريري، للنقاش حول الوضع وأزمة تشكيل الحكومة التي يعلمها الجميع».

وأضاف: عرضت عليه موقف الجامعة من الرغبة في المساعدة بحلحلة هذه الأزمة وإخراج لبنان من هذا المأزق الذي يواجهه بسبب تعطل تشكيل الحكومة».

وأشار إلى أنه استمع «من الرئيس المكلف لوجهة نظره بالكامل في موضوع التأليف وأين تكمن العقبات التي يواجهها في التأليف الآن».

وأعرب عن اعتقاده بأن لدى الحريري «فكرة بأن الطرح الذي خرج من عند الرئيس نبيه بري هو فكرة مقبولة إلى حد كبير».

وتابع السفير زكي: «أنا بصدد إجراء المزيد من الاتصالات لتبيان الموقف ومساعدة الأطراف في الوصول إلى مخرج للوضع الحالي».

ورأى أن «الشعب اللبناني، وبما وصلت إليه الأمور، يستحق أن يتم العمل من أجل مصلحته والخروج من الوضع الاقتصادي الصعب الذي يواجهه، والأصعب قادم، ونعلم أن الوضع ليس جيدا ونريد أن نتدارك الأمر قبل فوات الأوان».

وكان السفير زكي قد أكد في وقت سابق أمس أن الوضع في لبنان متأزم.

ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» عن زكي قوله، بعد لقائه الرئيس اللبناني العماد ميشال عون في قصر بعبدا ببيروت: «إن هناك أزمتين سياسية واقتصادية، ولا يمكن حل الأزمة الاقتصادية من دون إيجاد مخرج للأزمة السياسية».

وأضاف: عرضت على الرئيس عون استعداد الأمين العام لجامعة الدول العربية للمساعدة بأي شكل كان في الاتصالات بين الأطراف الرئيسة في هذه الأزمة، الذي رحب بالطرح وقال لا مشكلة لديه مع ذلك ووافق وبارك هذا الأمر.

وكُلف الحريري، في 22 أكتوبر الماضي، بتشكيل حكومة جديدة تخلف حسان دياب الذي قدم استقالته في 10 أغسطس الماضي، على خلفية الانفجار الذي هز مرفأ بيروت.

وتعثر حتى الآن تشكيل حكومة جديدة يريدها الحريري من الاختصاصيين ومن 18 وزيرا، بعد 18 زيارة قام بها الحريري لرئيس الجمهورية.
المزيد من المقالات
x