بعض اللاعبين جابوا العيد

ما قلت لك..!

بعض اللاعبين جابوا العيد

الخميس ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
منذ زمن والشارع الرياضي شاهد على ما يحدث داخل الملاعب من بعض التجاوزات، ولكنها كانت عادةً تحت بند (المستطيل الأخضر)، بمعنى لا يوجد تسليط كبير عليها من قبل الكاميرات التلفزيونية، والتي تعتبر بدورها أحد أهم عوامل الانتشار في الوقت الحالي. في الحقيقة لم نكن نتوقع في يوم من الأيام أن نشاهد هذه التصرفات (الهمجية) تحدث في ملاعبنا داخل إطار هذه الشاشة الصغيرة وعلى مرأى من الصغير والكبير.

لن أدعي المثالية، ولكن ما قام به لاعب النصر عبدالرزاق حمد الله ‏يعتبر شيئا مؤسفا جدا، وخارجا عن آداب الذوق العامة، ولا يرضي أحدا، كونه صدر من لاعب كبير ذي قيمة فنية عالية في نادية أو على مستوى اللاعبين المحترفين في المملكة.


‏ولكن السؤال الذي من الواجب أن يُطرح هو:

من أوصل اللاعب لهذه المرحلة، وجعله ‏يظهر بهذه الصورة أمام أعين الجميع؟

‏لو نظرنا على مستوى القيم لوجدنا العديد من اللاعبين المحترفين في المملكة تركوا بصمة مؤثرة جدا لدى جماهير ناديهم خاصة ومحبي وعشاق كرة القدم في المملكة عامة، فعلى سبيل المثال الفرنسي بافيتمبي جوميز الذي دائماً ما يضرب أروع الأمثلة في حسن الأخلاق والتعامل مع الواقع الذي يعيش فيه داخل المملكة.

‏في الحقيقة أنا لا أرمي بدفة السهام على حمد الله أو غيره ممن ينتهجون مثل هذه السلوكيات، ‏أنا أوجه اللوم على إدارات الأندية التي تساهلت في أمور كثيرة جعلت هؤلاء اللاعبين يتمادون حتى وصلوا إلى هذا الحال، لأنه لو كان هناك إدارات قوية تتعامل بحزم ‏لما خرج لنا لاعبون بهذه الصورة المؤسفة حقيقة.

الاتحاد السعودي ولجانه على عاتقهم حمل كبير جدا وتحديدا في المراحل المقبلة، لأنه إذا تم التساهل في مثل هذه الأمور التي تتهاون فيها الأندية مع لاعبيها فسيصبح الأمر صعبا جدا وخصوصا أن المملكة العربية السعودية تحمل أسماء كبيرة على مستوى كرة القدم، وتعتبر بيئة جاذبة للعديد من اللاعبين، ومن الواجب أن لا تتواجد فيها مثل هذه السلوكيات.

ما قلت لك..

بعض اللاعبين تجاوز المعقول..

وأصبحوا دون المستوى المأمول

كل هذا خطر

ووجب التنويه والحظر

إذا لم يجدوا من يوقفهم..

الله يعوض على رياضتنا.

@Jaber_Alghamdi
المزيد من المقالات
x