«الحوار الفعال» ينمي المهارات الشخصية للأطفال

«الحوار الفعال» ينمي المهارات الشخصية للأطفال

الخميس ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكد مجلس شؤون الأسرة أهمية الحوار الفعّال مع الطفل، إذ ينمّي مهارات الحوار لديه، مثل: التواصل، والإصغاء، والتعبير الشفهي، والتفاعل الإيجابي، والتفكير النقدي، والمشاركة في اتخاذ القرار، ومهارات حل النزاع.

وتكمن أهمية إنشاء حوار مع الطفل، في أنه يحفزه ويُثري دوافعه وفضوله للاكتشاف والتعلم، فيختبر مدى امتثاله للمعلومات والخبرات، ويشد انتباهه ويبعده عن الشرود والملل، ويروّضه على التفكير وإبداء الرأي والقيام بالمبادرات، ويقوّي شخصيته، ويمنحه الثقة بنفسه وكيانه، وينمّي لديه مهارات الإصغاء والتحدث، ويشيع جوًا من الحيوية ويكسر الجمود، ويخفف من سلطة المربي، ومن تبعية الأطفال له.
المزيد من المقالات
x