الأقنعة والتهوية الجيدة تقلل انتشار «الجائحة» 50 %

الأقنعة والتهوية الجيدة تقلل انتشار «الجائحة» 50 %

الأربعاء ٠٧ / ٠٤ / ٢٠٢١
أشارت دراسة حديثة من جامعة سنترال فلوريدا، إلى أن الأقنعة ونظام التهوية الجيد أكثر أهمية من التباعد الجسدى لتقليل انتشار جائحة كورونا في الفصول الدراسية.

ويأتي البحث الذي نُشر مؤخرًا بمجلة Physics of Fluids، في وقت حرج عندما تفكر المدارس والجامعات في العودة إلى التوسع في المزيد من الفصول الدراسية الشخصية في الخريف.


وفقًا لتقرير موقع sciencedaily، ابتكر الباحثون نموذجًا حاسوبيًا لفصل دراسي، ثم قاموا بنمذجة تدفق الهواء وانتقال الأمراض، لحساب مخاطر الانتقال المحمولة جوًا، حيث فحص الباحثون الفصل الدراسي باستخدام سيناريوهين وهما فصل دراسي جيد التهوية، وآخر غير مهوى.

وتوصل الباحثون إلى أن الاعتماد على نظام التهوية مع مرشح الهواء الجيد يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بنسبة 40 إلى 50 % مقارنة بالفصل الدراسي الذي لا يحتوى على تهوية، وهذا لأن نظام التهوية يخلق تيارًا ثابتًا من تدفق الهواء الذي يقوم بتدوير العديد من الهباء الجوي في مرشح يزيل جزءًا من الهباء الجوي مقارنةً بسيناريو عدم التهوية، حيث يتجمّع الهباء الجوي فوق الأشخاص في الغرفة.

وأكد الباحثون: «تشير النتائج بالضبط إلى ما تفعله مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، وأن أنظمة التهوية واستخدام القناع هما الأكثر أهمية لمنع انتقال العدوى».

وقال الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الميكانيكية والفضاء بجامعة كاليفورنيا، والمؤلف المشارك للدراسة مايكل كينزل: «البحث مهم لأنه يوفر إرشادات حول كيفية فهمنا للسلامة في البيئات الداخلية».
المزيد من المقالات
x