توسعا بالتغطية.. مراكز إسعاف مصغرة بالمواقف العامة والحدائق

المشروع يستهدف تقليل النفقات وخفض الاستجابة لأقل من 10 دقائق

توسعا بالتغطية.. مراكز إسعاف مصغرة بالمواقف العامة والحدائق

الخميس ٠٨ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكد مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة الشرقية د. خالد العنزي، أن الهيئة تتجه نحو مبادرة جديدة للتحول إلى إنشاء مراكز إسعاف صغيرة ضمن المساحات المتاحة من المواقف العامة والحدائق بمساحة 90 مترا مربعا. لافتا إلى السعى لاستحداث 25 مركزا إسعافيا وإحلال 26 مركزا مستأجرا.

انتشار وتوسع


وأوضح العنزي خلال لقاء الثلاثاء الشهري لقطاع الأعمال، أن المشروع يستهدف الاستخدام الأمثل لنفقات التشغيل وتحقيق الانتشار وتغطية ضواحي المدينة بالكامل بهدف الوصول للمعدلات العالمية لزمن الاستجابة «أقل من 10 دقائق»، مشيرا إلى أن تأمين مواقع المشروع طور التنفيذ بالتنسيق مع أمانة المنطقة الشرقية. مبينا أن المزايا التي يحصل عليها المتبرع تتمثل في الرفع باسم المتبرع إلى سمو أمير المنطقة الشرقية، ووضع اسم المتبرع على المركز الإسعافي، ووضع شعار المتبرع «الشركة» في لوحة المركز.

عزل الموظفين

وأشار إلى أن جائحة كورونا في عام 2020 وضعت العديد من التحديات أمام العمل الإسعافي لهيئة الهلال الأحمر وأبرزها، زيادة في عدد المكالمات الواردة لغرف العمليات وزيادة في عدد البلاغات وفقدان عدد كبير من ساعات الجاهزية لسيارات الإسعاف بسبب التعقيم المتكرر بعد كل حالة وفترات العزل للموظفين بسبب الإصابة أو المخالطة، مبينا أن عدد المكالمات في أبريل الماضي تجاوزت 11.8 ألف مكالمة والبلاغات في مايو الماضي 12 ألف بلاغ، وبلاغات «اسعفني» في يونيو الماضي 989 بلاغا.

تغطية متطورة

وأوضح، أن زمن الاستجابة من تلقي البلاغ في غرفة العمليات إلى وصول الفرقة الإسعافية لموقع البلاغ بلغ 14 دقيقة عام 2020 مقابل 12 دقيقة في 2019، مشيرا إلى أن معدل زمن الاستجابة في الدول، التي توفر خدمة إسعافية متطورة أقل من 10 دقائق، لافتا إلى أن عدد المكالمات، التي استقبلها الفرع تجاوزت 625.8 ألف مكالمة في 2020 مقابل 309.6 ألف مكالمة في 2019، فيما تجاوز عدد البلاغات 134.9 ألف بلاغ في 2020 مقابل 62.2 ألف بلاغ في 2019، مضيفا، إن معدل التغطية الإسعافية في الدول المتطورة يكون سيارة إسعاف لكل 60 ألف نسمة داخل المدن، فيما المعدل في المملكة يقدر بنحو سيارة لكل 100 ألف نسمة بالمدن، ويبلغ عدد المراكز 41 مركزا داخل المدن لعدد سكان 4.1 مليون نسمة، فيما يبلغ عدد المراكز بالشرقية 66 مركزا إسعافيا داخل وخارج المدن.

تقنية حديثة

وأضاف، إن الفرع يعمل على تحديث الأسطول، حيث يبلغ إجمالي سيارات الإسعاف 176 سيارة، موزعة على 35 سيارة إسعاف حديثة و107 سيارات إسعاف و14 سيارة نقل غير إسعافي و3 سيارات دفع رباعي، لافتا إلى العمل على تأمين 12 سيارة دفع رباعي أخرى.

وذكر أن 40% من المراكز إما مستأجرة وعالية التكلفة أو بيوتا جاهزة لا تتناسب مع المأمول لبيئة العمل ولا تواكب مقومات ومتطلبات التقنية الحديثة، مشددا على أن الفرع يتحرك لإنشاء مراكز عصرية متطورة بديلة.

مملوكة ومستأجرة

ولفت إلى أن المباني المملوكة للهيئة 22 مركزا، فيما عدد المراكز المستأجرة 26 مركزا، والبيوت الجاهزة 10 مراكز، والأخرى 8 مراكز، مبينا أن إجمالي الفرق الإسعافية بالمنطقة الشرقية يبلغ 78 فرقة، وتبلغ نسبة فرق العناية المتقدمة 14% من الفرق الإسعافية، مؤكدا أن الهيئة تسعى للتوسع بها، والتي يبلغ عددها 9 فرق، والفرق الأساسية 57 فرقة، وغير الإسعافية 12 فرقة، لافتا إلى أن عدد المسعفين 835 مسعفا.

تدريب عملي

وحول برنامج الأمير نايف، أوضح أن البرنامج موجه إلى الجمهور ومنسوبي الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص، إضافة إلى طلبة المدارس، حيث يقوم البرنامج على تدريب الجمهور على الإسعافات الأولية ضمن دورة مدتها 6 ساعات وتقسم الدورة إلى قسمين: نظري يضم كل المعلومات الإسعافية الأولية النظرية، وعملي يعنى بتطبيق مهارات الإسعافات الأولية.
المزيد من المقالات
x