المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

مقياس قطاع الخدمات في الصين يرتفع إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر

ثقة الأعمال وصلت إلى أكبر درجة لها منذ أكثر من عقد وسط آمال التعافي من الوباء

مقياس قطاع الخدمات في الصين يرتفع إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر

«تلاشت معدلات التفشي الكبيرة لفيروس كوفيد 19، التي حدثت في فصلي الخريف والشتاء بشكل أساسي، وتعافى قطاع الخدمات بسرعة مع توسع العرض والطلب» وانغ تشي، كبير الاقتصاديين في مجموعة كايكسين إنسايت جروب

سجل مقياس خاص لنشاط قطاع الخدمات في الصين أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر خلال شهر مارس الماضي، وذلك في ظل انحسار فيروس كورونا، الذي تفشى بكثرة خلال فصل الشتاء.

وصعد مؤشر كايكسين تشاينا سيرفيس لمديري المشتريات Caixin China Services إلى مستوى 54.3 في شهر مارس الماضي، وذلك بعد وصوله إلى أدنى مستوى له في 10 أشهر خلال شهر فبراير السابق عند معدل 51.5، حسبما ذكرت شركة كايكسين ميديا، وشركة ماركت للأبحاث أمس الثلاثاء.

وثبت المؤشر فوق مستوى «50»، الذي يعتبر العلامة الفاصلة بين التوسع والانكماش، مما يشير إلى استمرار نمو العرض والطلب في قطاع الخدمات.

ونما إجمالي الطلبات الجديدة، مدفوعا بالطلب المحلي القوي، ليرتفع بذلك بأعلى معدل له في ثلاثة أشهر. وفي الوقت نفسه، ظل المؤشر الفرعي لطلبات التصدير الجديدة في منطقة الانكماش للشهر الثاني على التوالي، حيث استمر الوباء في الضغط على الطلبات الخارجية الجديدة.

وارتفع المؤشر الفرعي للتوظيف في شهر مارس الماضي، وعاد إلى المنطقة التوسعية بعد الانكماش، الذي شهده خلال شهر فبراير السابق، وذلك بفضل الجهود المبذولة لزيادة السعة ومعالجة الطلبات، حسبما أوضحته شركة كايكسين.

وقالت كايكسين إن ثقة الأعمال وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عقد، وسط آمال في التعافي من الوباء.

وقال وانغ تشي، كبير الاقتصاديين في مجموعة كايكسين إنسايت جروب: «لقد تلاشت معدلات التفشي الكبيرة لفيروس كوفيد 19، التي حدثت في فصلي الخريف والشتاء بشكل أساسي، وتعافى قطاع الخدمات بسرعة مع توسع العرض والطلب».

وأظهر مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي في الصين، وهو مقياس منافس، نتائج أقوى حتى من مؤشر كايكسين خلال الأسبوع الماضي، حيث صعد مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي إلى 56.3 في شهر مارس الماضي، ليرتفع بذلك من مستوى 51.4 الذي حققه خلال شهر فبراير السابق، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء.

جدير بالذكر، أن مؤشر مؤشر كايكسين لمديري المشتريات يميل أكثر نحو الشركات الأصغر، التي تميل إلى أن تكون أكثر تقلبا، بينما يتم ترجيح المقياس الرسمي للبلاد نحو الشركات الكبيرة والمؤسسات المملوكة للدولة.
المزيد من المقالات
x