احترموا شعار النصر

نسيت أن أخبركم

احترموا شعار النصر

الثلاثاء ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
من يصدق أن القيمة السوقية الحالية للاعبي نادي النصر.. تعتبر ضمن أكبر القيم السوقية للأندية السعودية.. ومن يصدق أن هناك فرقا شاسعا وشاسعا جدا بين القيمة السوقية للاعبي نادي النصر والقيمة السوقية للاعبي نادي الفيصلي.. ومع ذلك استطاع الفيصلي أن يخرج النصر من نصف نهائي كأس الملك ويتأهل للنهائي.

- من يصدق أن في مباراة نصف النهائي بين النصر والفيصلي.. فضلا عن أفضلية القيمة السوقية والقيمة الفنية للنصر حضر الفرق العددي أيضا وفي الدقيقة السابعة من عمر المباراة.. حيث أكمل الفيصلي المباراة ناقصا لاعبا بسبب الطرد الذي تعرض له مدافعه «ايغورروسي» ومع ذلك خسر النصر.


- كرة القدم قبل أن تكون قيمة فنية وسوقية وزيادة عددية.. هي روح وعزيمة وحماس وإصرار وبذل داخل المستطيل الأخضر.. للأسف الروح في النصر غائبة بل مفقودة.. لاعبون لا يقدرون قيمة الشعار الذي يرتدونه.. ولا يشعرون بما يشعر به الجمهور الكبير لهذا الكيان.. تجدهم يحضرون كتأدية واجب، لمَ لا.. فلديهم عقود كبيرة وبمبالغ مالية ضخمة وهذا هو المهم.. ولكن أن تحضر الغيرة على النادي والجمهور والشعار وقبل ذلك على كبريائهم كلاعبين هذا غير مهم.

- خسر النصر قبل أن تبدأ المباراة.. وقد حذرت من ذلك كثيرا.. وحتى لا يتهمني البعض أنني أظهر وقت الهزيمة لكي أنتقد.. في ليلة حصول النصر على بطولة السوبر أمام الهلال بثلاثية نظيفة.. تحدثت عبر برنامج «الدوري مع وليد».. أن المدرب هورفات ليس مدرب المرحلة بالنصر ويجب العمل سريعا على هذا الملف ولكن «لا حياة لمن تنادي».. وتحدثت بعدها بحلقات أن على صاحب

القرار في النصر أن يستوعب أنه «مدرب مؤقت» ويتحرك قبل أن يخسر كأس الملك والمعترك الآسيوي ولكن «لا حياة لمن تنادي».. اليوم بعد أن خرج الفريق من الكأس وفقد فرصة تحقيق اللقب وفقد فرصة المشاركة الآسيوية كبطل لكأس الملك وفقد فرصة خوض بطولة السوبر الموسم المقبل تعالت الأصوات حول المدرب.

- نسيت أن أخبركم.. أن الخسارة يتحملها العمل الإداري بالنصر الذي سمح للاعبين بإجازة ومغادرة الرياض قبل مباراة مهمة ومصيرية في نصف النهائي.. ويتحملها العمل الفني بقيادة «الضعيف» هورفات وحينما أقول ضعيفا فهو ضعيف فنيا وضعيف شخصية أمام كوكبة النجوم.. ويتحملها أيضا اللاعبون بالروح الغائبة والخروج عن أجواء المعسكر والانشغال التام بالسناب والتسلية وعدم التركيز داخل وخارج الملعب.. وسلامتكم.
المزيد من المقالات
x