11 توصية تنموية وتطويرية لمجلس المنطقة الشرقية

الأمير سعود بن نايف ترأس الجلسة بحضور سمو نائبه

11 توصية تنموية وتطويرية لمجلس المنطقة الشرقية

الثلاثاء ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة، أهمية متابعة الجهات الخدمية لأعمالها، والحرص على تنفيذها بجودة وإتقان، وضمان وصول الخدمة لكل مستفيد مواطنا أو مقيما بيُسر وسهولة، إنفاذًا لتوجيهات القيادة الحكيمة «حفظها الله».

شهر رمضان


وهنّأ سموه، خلال ترؤسه جلسة الدورة الثانية من الفترة السابعة للعام المالي «1442-1443هـ» لمجلس المنطقة الشرقية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس وأعضاء المجلس، الحضور وأبناء المنطقة بقرب حلول شهر رمضان المبارك.

إصابات كورونا

وقال سموه: «نحن نشهد ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد المصابين بفيروس كورونا، ويجب أن أؤكد على الجميع ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية المعلنة من قِبَل وزارة الصحة ونحتاط في التجمعات».

وعي المجتمع

وأضاف سموه: «نحن نعول كثيرًا على وعي المجتمع، وإن شاء الله سيكون الجميع على قدر المسؤولية ونلتزم جميعنا بالاحتياطات اللازمة للحد من انتشار الفيروس وتزايد أعداد المصابين، سائلًا الله العلي القدير الصحة والسلامة للجميع».

توصيات اللجان

فيما أوضح وكيل إمارة المنطقة الشرقية المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة م. بندر السبيعي، أن المجلس استعرض توصيات لجان المجلس المختلفة، واعتمد تعميم نموذج الممشى الصحي الذي نفذته بلدية محافظة القطيف في الكورنيش على جميع مواقع الواجهات البحرية، وفي الحدائق العامة بمختلف محافظات المنطقة الشرقية، والكتابة لوزير الصحة لإنهاء تجهيز مستشفى الخبر الحكومي من أجل خدمة المواطنين.

مشاريع للطريق

واعتمد المجلس سرعة تنفيذ طريق «صفوى ـ العوامية - القطيف»، وطريق «عنك - الجشة»، والتنسيق مع جميع الجهات الخدمية للعمل على إزالة العوائق، وحث المواطنين للعمل على تسهيل مهام الجهات المشرفة على تنفيذ المشروع خدمة للصالح العام.

تنمية شاملة

وأوصى بالتعاون بين جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وأمانة المنطقة الشرقية؛ لتحسين الصورة البصرية والمشهد الحضري بمدينة الدمام، وتطوير النقل العام في حاضرة الدمام، وإعداد دراسة للتنمية الشاملة تشمل تأهيل المساكن المهملة والمهجورة، وإنشاء وحدة خدمات مساندة للتأهيل الشامل تابعة لفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لخدمة المستفيدين بمحافظة الخفجي، وإنشاء أسواق مركزية منظمة للدواجن والحمام وطيور الزينة في المنطقة تشمل كافة المحافظات، وتتضمن محلات ثابتة وواسعة ومواقف سيارات وساحة للحراج مظللة للباعة والمربين.

مواكبة التطور

كما اعتمد السماح للمزارعين بفتح معارض ومنافذ بيع في مزارعهم لبيع منتجاتهم، وإنشاء سوق مركزي في محافظة الخبر للخضار واللحوم والأسماك على مستوى عالٍ من التنظيم والتصميم الحديث بما يواكب التطور ويكون واجهة للمحافظة وأن يكون على أعلى درجات الالتزامات الصحية والبيئية والجمالية، وتشجيع التوسع في إبرام عقود تأجير مواقف للسيارات وسط المدن الرئيسية؛ لما له من أهمية في إعادة هيكلة المواقف ومساهمتها في رفع الاستثمار السكني وبرامج جودة الحياة، وتكليف هيئة تطوير المنطقة الشرقية بدراسة المواقع السياحية البحرية، وتعزيز المشاريع السياحية فيها بما يعطي مساحة أكبر للمتنزهين وتحفيز المستثمرين.

أمن وأمان

وفي ختام الاجتماع قدّم سموه شكره لجميع أعضاء المجلس سائلًا الله أن يديم على الوطن نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته الرشيدة «أيّدها الله».
المزيد من المقالات
x