الكافيين.. والصحة

الكافيين.. والصحة

الثلاثاء ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢١
الكافيين من المنبهات التي نتوق إليها في كثير من الأحيان من أجل الاستيقاظ وزيادة التركيز للانتهاء من المهام اليومية، وقد يكون الخيار الأمثل للحصول على الكافيين هو تناول كوب الشاي أو فنجان القهوة، إلا أنه يتوجب عليك أن تدرك ما الكمية التي لا بد ألا تتجاوزها من هذه المادة حتى لا تسبب ضررًا على صحتك.

وكشفت دراسة صادرة عن جامعة هارفارد، أن شرب الشاي والقهوة باعتدال يمكن أن يعزز الصحة، حيث توصل الباحثون إلى أن المقبلين على تناول الشاي أو القهوة معرّضون لخطر أقل للإصابة بمرض السكري، وربما أمراض القلب والأوعية الدموية، إلا أن الكافيين قد يصيب هؤلاء أيضًا بالأرق ومشاكل النوم، طبقًا لما ورد بموقع إكسبريس.


وأوصت الدراسة بتناول القهوة والشاى المنزوعَين من الكافيين، حيث تبيّن أن القهوة العادية والقهوة منزوعة الكافيين تعززان دفاعات الدماغ ضد التدهور العقلي المرتبط بالعمر، حيث تبيّن أن المواد الموجودة في القهوة منزوعة الكافيين قد تحمي الخلايا العصبية في الدماغ، وتساعد في منع تطور الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض الزهايمر وباركنسون.

وأكدت الدراسة أن تناول 4 أكواب من القهوة المحتوية على الكافيين يوميًا يمكن أن يؤدي إلى آثار سلبية، وتشمل الصداع، والأرق، والعصبية وكثرة التبول أو عدم القدرة على التحكم في التبول، وتسارع ضربات القلب، بالإضافة إلى الإصابة برعشة بالعضلات.
المزيد من المقالات
x